محطات

مصر تفتح تحقيقاً في واقعة إلقاء خراف نافقة في البحر الأحمر

amazon.ae

القاهرة: «الخليج»

فتحت وزارة البيئة المصرية تحقيقاً رسمياً في واقعة قيام بعض السفن العابرة للبحر الأحمر بإلقاء خراف نافقة في مياه البحر، فيما وجهت د.ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، باتخاذ الإجراءات القانونية ضد السفن المتسبّبة في هذه الوقعة.

وكشفت الوزارة، الثلاثاء، أن الخراف النافقة ألقيت في منطقة دهار أبو نحاس، التي تقع في أقصي شمال منطقة ساحل البحر الأحمر، من جانب إحدى السفن العابرة.

وقالت الوزارة، إن د.ياسمين فؤاد أمرت بتشكيل لجنة من محميات جنوب سيناء والبحر الأحمر؛ للتحقيق في الواقعة، والاستدلال على صاحب الشحنة والمركب التي كانت تحمل تلك الماشية، تمهيداً لاتخاذ الإجراءات القانونية.

ووجهت وزيرة البيئة بضرورة التعامل الفوري مع الخراف النافقة، التي تمّ رصدها، مع سرعة دفنها بطريقة صحية؛ لمنع أي أضرار بيئية، مشددة على إجراء تمشيط كامل للمنطقة؛ للتأكد من عدم وجود حالات نفوق أخرى.

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون

وأوضحت الوزارة أن معلومات وردت للإدارة العامة لمحميات سيناء والإدارة العامة لمحميات البحر الأحمر، للإحاطة بقيام أحد الأفراد بنشر صور على موقع «فيسبوك» ومجموعات «واتس آب»، لخراف نافقة طافية على سطح الماء، الخاصة بالرحلات بمحمية رأس محمد، وعلى الفور وجهت وزيرة البيئة بدفع الدورية؛ لتمشيط المسطح المائي لمحمية رأس محمد.

وأشارت الوزارة إلى أن اللانش المائي أجرى عملية مسح لمياه المنطقة، ولم يسفر عن العثور عن أي خراف نافقة بهذه المنطقة. كما تم التواصل مع القيادة المعنية لاستبيان ما إذا كان قد تم استقبال أي بلاغات بذات الشأن من المراكب السياحية العاملة بشرم الشيخ ورأس محمد، وقد تبين عدم وجود أي بلاغات ذات صلة.

وأكدت الوزارة أن الإدارة العامة لمحميات سيناء، والإدارة العامة لمحميات البحر الأحمر، تواصلان جهودهما بالتواصل مع سياحة الغوص؛ حيث تجري عمليات تمشيط للمنطقة بالكامل، خصوصاً بعد رصد خروف نافق في منطقة دهار أبو نحاس، وخروف آخر في منطقة المجري الملاحي لجزيرة شدوان.

المصدر: صحيفة الخليج

amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى