محطات

مصر.. المتهم في حادث «فتاة التجمع» يلوم ضحيته

وجه المتهم في حادث «فتاة التجمع» بالقاهرة، اللوم إلى ضحيته لتسببها في محاولته اختطافها والاعتداء عليها.

وأوضح المتهم، وهو سائق تطبيق للنقل الذكي، في أقواله بتحقيقات النيابة العامة، أن الضحية كانت ترتدي فستان سهرة جذب انتباهه وجعله يقرر اختطافها بغرض الاعتداء عليها، وفقاً لموقع «القاهرة 24».

وأضاف، أن الإصابات التي تعرضت لها الضحية جاءت نتيجة إمساكها بالسلاح الأبيض الذي استخدمه لتهديدها، مؤكداً أنها تسببت في جرح يدها، في حين أنه لم يكن ينوي ذلك.

وبدأت الواقعة مساء السبت 11 مايو الجاري، حين حاولت (ن.ع)، 40 عاماً، وهي أم لطفلين، حجز رحلة عبر أحد تطبيقات النقل الذكي على هاتفها، لكنها اكتشفت وجود عطل به، فطلبت مساعدة شقيقتها، التي حجزت الرحلة بدلاً منها، حيث كانت متجهة لحضور حفل زفاف، ثم تلقت شقيقة الضحية رسالة عبر التطبيق من السائق يسألها عما إذا الرحلة نقدية أم مسبقة الدفع، لترد بأنها مدفوعة.

وطلب السائق من شقيقة الضحية التواصل معه عبر رقم هاتف مغاير للموجود في بياناته بالتطبيق، وعندما اتصلت به ردت سيدة، ثم وصلتها رسالة بوصول السائق. وركبت الضحية السيارة في الساعة 9:55 مساءً، وبعد 5 دقائق أرسلت لشقيقتها تسألها عن مدى إمكانية إلغاء الرحلة لرغبة السائق في الحصول على مقابلها نقداً، وهو ما رفضته.

وتوقف السائق أثناء الرحلة وأبلغ ضحيته أنه سينزل من السيارة للحصول على مشروب، وحين بدأت تشعر بتأخره وتوقفهما في منطقة معزولة، حاولت النزول لاستعجاله، لكنها فُوجئت بالسائق يخرج سلاحاً أبيض، ويهدد بقتلها في حال لم تستجب لمحاولاته للاعتداء عليها، لكنها قاومته ليحدث بعض الإصابات في يدها. ثم حاول السائق دفع ضحيته إلى داخل السيارة للاعتداء عليها، لكنها كانت تواصل دفع الباب لمنعه من دخول السيارة، وتصادف مرور سيارة لنقل البضائع، كانت ستصطدم بالباب الآخر المفتوح، ليسارع السائق بالذهاب لغلقه، فما كان منها إلا أن استغلت الفرصة للقفز من السيارة.

وشعر السائق بالخوف حين خرجت ضحيته من السيارة، وألقى بهاتفها وحقيبتها من سيارته ثم فرّ هارباً قبل أن تستنجد بالمارة للإمساك به، إلا أنه سقط في قبضة الأجهزة الأمنية بعد ساعات من الإبلاغ عن الواقعة.

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى