أخبارالأخبار العالمية

مستوطنون يقتحمون الأقصى وبن غفير «يستفز» حي الشيخ جراح

amazon.ae

اقتحم عشرات المستوطنين، أمس الأحد، المسجد الأقصى المبارك، خلال فترتي الاقتحامات الصباحية وبعد الظهر، فيما اقتحم وزير الأمن القومي المتطرف، ايتمار بن غفير، حي الشيخ جراح في مدينة القدس، للمشاركة في احتفالات استفزازية بما يسمى «عيد الشعلة» في الحي، في وقت شنت القوات الإسرائيلية حملة مداهمات وتفتيشات تخللتها اعتقالات ومواجهات، في عدد من المدن والبلدات والمخيمات في الضفة الغربية المحتلة، بينما دارت اشتباكات مسلحة في بعض المناطق، بخاصة في جنين، وكذلك في نابلس.

وبحسب دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، قام 192 متطرفاً من المستوطنين والطلبة اليهود، باقتحام الأقصى عبر باب المغاربة الذي تسيطر السلطات الاسرائيلية على مفاتيحه منذ احتلال القدس عام 1967. وأدى المستوطنون الصلاة خلال اقتحام الأقصى.

من جانبه، قام بن غفير بمشاركة عشرات الآلاف من المستوطنين بالاحتفالات وسط حي الشيخ جراح. ومنذ مساء أمس الأول السبت، تواصل السلطات الإسرائيلية إغلاقها لعدة مفارق، وشوارع رئيسية في حي الشيخ جراح، ومنعت مرور المركبات والحافلات، وسير المشاة في شوارع رئيسية في الحي، وخصصت الاحتفال هذا العام بعيد الشعلة وسط حي سكني.

من جهة أخرى، ذكرت مؤسسات تعنى بشؤون الأسرى، أن القوات الاسرائيلية اعتقلت عدداً من الفلسطينيين من الضفة، حيث جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية الإسرائيلية، بحجة الضلوع والمشاركة في التصدي للقوات الإسرائيلية والمستوطنين. وتركزت الاقتحامات في مختلف محافظات الضفة، بخاصة في المخيمات، حيث داهمت القوات الاسرائيلية عشرات المنازل، وفتشتها، وعاثت فيها خراباً، وأخضعت قاطنيها لتحقيقات ميدانية، بعد احتجازهم لساعات. واعتقلت القوات الإسرائيلية فلسطينيين، بعد دهم منزلَي ذويهما، وتفتيشهما في بلدة حوسان غرب بيت لحم.

وفي جنين، قالت مصادر محلية، إن عدداً من المركبات برفقة جرافة عسكرية إسرائيلية اقتحمت المدينة من شارعي الناصرة، وجنين نابلس، كما اعتلى القناصة أسطح عدد من البنايات السكنية. واعتقلت هذه القوات شابين من مخيم جنين، وألحقت خراباً ودماراً بالبنية التحتية. وقامت جرافة عسكرية بأعمال تدمير وتخريب في البنية التحتية في شارع السكة بالمدينة، وفي عدد من الشوارع في المخيم، كما قامت جرافة عسكرية بهدم مخبز في المخيم. واندلعت مواجهات بين الشبان والقوات الإسرائيلية التي أطلقت الأعيرة النارية، وقنابل الغاز باتجاههم. وذكر نادي الأسير، أن القوات الإسرائيلية اعتقلت الطفل طاهر شحادة أبو الرب، والشاب عبد الرحمن أحمد أبو الرب، بعد اقتحام قرية جلبون. كما اقتحمت القوات الإسرائيلية بلدتي يعبد وسيلة الظهر، وقرية الفندقومية، وشنت حملة مداهمات واسعة وتفتيش. وفي نابلس، ذكر شهود عيان، أن عدداً من المركبات العسكرية اقتحمت المدينة، وداهم الجيش عمارة سكنية في شارع 24 في المدينة. كما اقتحمت القوات الإسرائيلية بلدة دوما جنوب نابلس، وسيرت مركباتها العسكرية في شوارعها.(وكالات)

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون

المصدر: صحيفة الخليج

amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى