أخبار الإمارات

مستمرون في دعم المواطنين العاملين بالقطاع الخاص

التقى وزير الموارد البشرية والتوطين الدكتور عبدالرحمن العور، المواطنين العاملين في مجموعة عبدالواحد الرستماني، مشيداً بجهودهم وتميزهم في عملهم لدى الشركة.

جاء ذلك، خلال زيارته مبنى الشركة في دبي يرافقه قيادات الوزارة، وذلك في إطار احتفالات وزارة الموارد البشرية والتوطين بـ«اليوم العالمي للعمال».

وأكد خلال اللقاء بحضور رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للمجموعة، خالد الرستماني، وعضو مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للعمليات في المجموعة، الدكتورة أمينة الرستماني، أن «عمل الكوادر الإماراتية ضمن القوى العاملة في شركات القطاع الخاص يُشكل قيمة مضافة للشركة التي يعملون لديها، ويعزز مساهمتها في جهود التنمية المستدامة للدولة»، مشيراً إلى «الاستمرار في تقديم الدعم للمواطنين العاملين في مختلف القطاعات الاقتصادية، بما يسهم في استقرارهم في وظائفهم في ضوء دعم توفير بيئة العمل الجاذبة والمحفزة على الإبداع لدى الشركات الخاصة، من خلال حزمة الامتيازات التي تحصل عليها الشركات الملتزمة بالتوطين».

وقال إن «النتائج التاريخية التي يحققها ملف التوطين والمتمثلة في عمل أكثر من 97 ألف مواطن في ما يتجاوز 20 ألف شركة في القطاع الخاص، تؤكد فاعلية قرارات وسياسات التوطين ومبادرات الدعم التي أطلقتها الحكومة، خصوصاً برنامج (نافس)، وذلك في ظل الشراكة الاستراتيجية مع القطاع الخاص الذي يبدي التزاماً كبيراً في تحقيق مستهدفات التوطين الذي يحظى بدعم القيادة الرشيدة، وبمتابعة مستمرة من قبل سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس الدولة نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس ديوان الرئاسة رئيس مجلس إدارة مجلس تنافسية الكوادر الإماراتية».

وتبلغ نسبة النمو في أعداد المواطنين العاملين في القطاع الخاص نحو 170% منذ سبتمبر 2021، وهو الشهر الذي أطلقت فيه حكومة دولة الإمارات برنامج «نافس». ودعا الدكتور عبدالرحمن العور، المواطنين الذين التقاهم إلى أهمية تطوير مهاراتهم باستمرار، والعطاء بشكل متواصل في مختلف مواقعهم الوظيفية التي يشغلونها لدى الشركة، واطلع خلال الزيارة على برامج التدريب والتوظيف لدى الشركة، مثمناً جهودها في توفير بيئة العمل المستقرة والتزامها بالتوطين.

• 97 ألف مواطن يعملون في ما يتجاوز 20 ألف شركة في القطاع الخاص.

المصدر: الإمارات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى