محطات

مخترعات تونسيات يصمّمن كرسياً يتحرك بالموجات الدماغية

amazon.ae

صمّمت أربع مهندسات تونسيات كرسيّاً متحركاً يمكن التحكم فيه بواسطة الموجات الدماغية والصوت وحركات الوجه، ومكنّهنّ هذا الاختراع من أن يُتوَّجن بين الفرق الفائزة في مسابقة أوروبية مرموقة، فأظهرن بذلك قدرات الشباب في بلدهنّ.

التقت المخترعات الأربع على مقاعد الدراسة بالمعهد العالي للعلوم الطبية في تونس، وجمعهن طموح الشباب فطوّرن النموذج الأولي لتطبيقهنّ «موفوبرين» بدءاً من العام 2017، قبل أن يؤسسن شركتهنّ الناشئة Gewinner بعد ذلك بعامين.

وحلّت الفتيات ضمن الفائزين الثلاثة الذين اختارهم «المرصد الأوروبي لبراءات الاختراع» (EPO)، وهي هيئة حكومية دولية، من بين أكثر من 550 مرشحاً لجائزة المخترعين الشباب. وتوزّع الجوائز في مطلع شهر يوليو/ تموز المقبل.

وكان مصدر الإلهام من مطوّرة الأعمال المشارِكة في تأسيس الشركة سُليمة بن تميم (28 عاماً) التي اضطر عمّها بعد تعرضه لحادث خطير «إلى استخدام كرسي متحرك بعد أن أصيب الجزء العلوي من جسمه بالشلل».

وتشرح سُليمة بن تميم أنه «أصبح معتمداً بشكل كامل على الآخرين». وتضيف «تحدثت مع زميلاتي عن الاحتياجات، وقرّرنا توظيف تقنيات الصحة الرقمية التي نتقنها لصنع مُنتَج يمكن أن يفيد الكثير من الناس».

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون

وتؤكد خولة بن أحمد (28 عاماً) التي شاركت في التأسيس وتتولى الإدارة، خلال عرض توضيحي لهذا الاختراع في تونس، أن «أي حركة، حتى طلب الاستدارة نحو التلفزيون، يمكن أن تصبح مشكلة مرهقة جداً نفسياً للأشخاص ذوي القدرة المحدودة على التنقل»، إذ كانوا «لا يستطيعون التحدث، ولم تعد لديهم أي استقلالية».

وتوضح أن «القيمة المضافة» لهذا الاختراع مقارنة بالموجود، تكمن في توفيره «أربعة حلول في حل واحد، هي التحكم عن بعد عبر لوحة كمبيوتر، وأيضاً من دون تحريك اليدين بالتحكم عبر الصوت، وإذا لم يكن الصوت متاحاً فبالإمكان الاستعانة بحركات الوجه أو ببساطة عن طريق التفكير» من خلال موجات الدماغ.

يمكن التطبيق مساعدي الأشخاص ذوي الإعاقة من تلقي تنبيهات بناءً على التموضع ومستوى شحن بطاريات الكرسي أو الأدوات الأخرى مثل سماعة إرسال الموجات الدماغية.

تعتبر خولة أن وصول الفريق إلى نهائي جائزة المخترعين الشباب يسهم في إبراز ما حققه الفريق الرباعي ويوفّر له «الصدقية»، إذ «ليس من السهل دائماً إقناع المستثمرين أو مصنعي الكراسي بأن حلاً ما مبتكَر حقًا ومفيد للأشخاص ذوي القدرة المحدودة على الحركة».

ويتم الإعلان عن الفائزين بجائزة المخترعين الشباب Young Inventors Prize للسنة 2024، التي تكافئ «المخترعين الاستثنائيين الذين تقل أعمارهم عن ثلاثين عاماً»، في التاسع من يوليو/ تموز في مالطا، وتبلغ قيمة الجائزة الأولى 20 ألف يورو والثانية عشرة آلاف والثالثة خمسة آلاف، على ما أفاد المكتب الأوروبي للبراءات في بيان.

المصدر: صحيفة الخليج

amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى