أخبارأخبار الإمارات

محاضرة عن الثقافة الإسلامية بالمدرسة اليابانية في دبي

دبي: «الخليج»

نظمت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، مركز محمد بن راشد للثقافة الإسلامية، محاضرة عن التعريف بالثقافة الإسلامية والعادات والتقاليد الإماراتية في المدرسة اليابانية بدبي، استفاد منها أكثر من 140 من الطلبة والأساتذة، وأعضاء الهيئة التدريسية.

جاء ذلك ضمن موسم دبي للثقافة الإسلامية، الذي أطلقه المركز الذي يعد مركز إشعاع ثقافي ومعلوماتي بالنسبة للجاليات المقيمة في دبي، بهدف التوعية بالقيم والثقافة الإسلامية والإماراتية.

وقالت هند لوتاه، مدير إدارة مركز محمد بن راشد للثقافة الإسلامية، إن موسم الثقافات هو برنامج تثقيفي لتعزيز التواصل الحضاري الاجتماعي في دبي، وتأتي هذه الخطوة جزءاً من جهود المركز الدائمة في توفير بيئة محفزة لتعزيز التواصل الثقافي والحضاري والاندماج المجتمعي بين مختلف الثقافات والجنسيات المقيمة على أرض دبي.

وتابعت: إن الفعاليات تتمحور حول تقديم سلسلة من الندوات وورش العمل والأنشطة التثقيفية الموجهة لأفراد الجالية اليابانية، بهدف تعزيز الوعي بالتنوع الثقافي، وتعميق الفهم للقيم والتقاليد المحلية، بما في ذلك القيم الإسلامية التي تشكل جزءاً لا يتجزأ من الحياة اليومية بالإمارات، وتعد فرصة للتفاعل وتبادل الأفكار والتجارب، وبناء علاقات جديدة مع أفراد المجتمع الإماراتي.

قدم للمحاضرات باللغة الإنجليزية، جاويد أحمد، ووفاء قاسمية، كمرشدين دينيين، بقسم التواصل الحضاري بمركز محمد بن راشد للثقافة الإسلامية.

وثمنت المدرسة اليابانية دور دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، على تعاونهم مع الجاليات المقيمة ونشر ثقافة التسامح، لإيصال رسالة محبة وسلام من الإمارات للعالم أجمع.

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى