أخبارأخبار الإمارات

مجلس أمناء «أمريكية الشارقة» يعتمد إنشاء ثلاثة مراكز بحثية جديدة

amazon.ae

الشارقة:«الخليج»

اعتمد مجلس أمناء «الجامعة الأمريكية» في الشارقة، برئاسة الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيسة الجامعة ورئيسة مجلس أمنائها، إنشاء ثلاثة مراكز بحثية جديدة، وإطلاق برنامج بكالوريوس علوم في علوم البيانات، وعدد من التعيينات الرفيعة، باجتماعه في يونيو 2024.

وقالت الشيخة بدور القاسمي «تتمثل رؤيتنا للجامعة بالتطوير والتحسين المستمر كونها مؤسسة تعليمية وبحثية ذات شهرة عالمية. وتشكّل إضافة ثلاثة مراكز بحثية أخرى توسيعاً مهماً لرؤيتنا الشاملة، بينما نعالج التحديات التي يمر بها عالمنا ونتصدى للأسئلة الكبرى التي تواجه البشرية وكوكبنا. نحن محظوظون لأن لدينا مجلس أمناء يشاركنا هذه الرؤية ويدعمها، بالقرارات التي تدفع الجامعة إلى الأمام، وتزيد جاذبيتها مؤسسةً تعليميةً بحثيةً رائدةً، ذات شهرة عالمية للتميّز الأكاديمي والبحثي».

وأقر المجلس إنشاء ثلاثة مراكز بحثية جديدة، هي: «الدراسات العربية والحضارات الإسلامية»، و«أبحاث العلوم والهندسة الحيوية المتقدمة»، و«أبحاث الذكاء الاصطناعي والبنية التحتية الذكية والروبوتات».

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون

ويأتي قرار المجلس في أعقاب إطلاق ثلاثة مراكز بحثية متطورة في مايو، تخصص كل منها لمعالجة تحديات عالمية مهمة، ودفع عجلة الابتكار في مجالات تخصصه.

ويركز مركز «الدراسات العربية والحضارات الإسلامية» على تلبية الحاجة الملحّة لتقديم رؤى شاملة عن التاريخ والثقافات والفنون والمجتمعات، والاقتصاد الإسلامي وتسخير تقنيات الذكاء الاصطناعي في الدراسات العربية ومفرداتها، ومجالات الذكاء اللغوي، والاستفادة من هيئة تدريسية راسخة في الجامعة، تضم 70 أستاذاً وأستاذة ناشطين في المجالات البحثية.

ويهدف «أبحاث العلوم والهندسة الحيوية المتقدمة»، ليكون رائداً في هذه الأبحاث المبتكرة المتعددة التخصصات، لتحقيق تأثير عالمي وتلبية الاحتياجات الإقليمية. ويدعم عمل المركز مجموعة من أعضاء الهيئة التدريسية النشطين في البحوث والدراسات، وبرامج دكتوراه وماجستير قوية، ومختبرات، ومرافق بحثية حديثة.

ويسعى «أبحاث الذكاء الاصطناعي والبنية التحتية الذكية والروبوتات» ليكون مركزاً رئيساً للأبحاث والموارد، لمواجهة التحديات العالمية والإقليمية والخاصة بالإمارات، وتديره مجموعة من أعضاء الهيئة التدريسية الناشطين في مجالات البحث العلمي، بدعم من برامج الدكتوراه والماجستير ذات الصلة في الجامعة والمختبرات والمرافق البحثية القائمة.

كما اعتمد أعضاء مجلس الأمناء، إطلاق برنامج بكالوريوس في «علوم البيانات»، يتماشى مع معايير هيئة الاعتماد الأكاديمي في دولة الإمارات، ويستفيد من خبرات أقسام الرياضيات والإحصاء، وعلوم الكمبيوتر، وبرنامج نظم المعلومات وتحليلات الأعمال في الجامعة. ومن المتوقع إطلاق البرنامج الجديد في العام الدراسي 2026-2027.

وأقرّ المجلس تعيين الدكتور ستيفن غريفيث، نائباً لمدير الجامعة لشؤون الأبحاث، والدكتور محمد الترهوني، نائباً لمدير الجامعة، ومسؤولاً للشؤون الأكاديمية بالإنابة.

كما أقر المجلس تكليف علي السويدي، منصب نائب مدير الجامعة للشؤون المالية والإدارية بالإنابة، وشيماء بن طليعة، منصب نائبة مدير الجامعة للحياة الطلابية.

كما اعتمد المجلس، الموازنة التشغيلية العامة للجامعة، وموازنة البحوث والدراسات العليا، وموازنة المشاريع الرأسمالية للعام الأكاديمي 2024-2025.

واستعرض استراتيجية التوطين في الجامعة، والدخول في شراكات مع عدد من البرامج الاتحادية، لتعزيز القدرة التنافسية للموارد البشرية الإماراتية.

المصدر: صحيفة الخليج

amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى