Connect with us

أخبار

مؤسسة محمد بن راشد للمعرفة تناقش حقوق الملكية الفكرية

نظمت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة جلسة ضمن فعاليات سلسلة حوارات المعرفة بعنوان «جميع الحقوق محفوظة.. الملكية الفكرية للمبدعين»، وندوة نقاشية ضمن برنامج دبي الدولي للكتاب بعنوان «كتابات السفر.. ذكريات وأحداث»، وذلك خلال اليوم الثاني من مشاركتها في معرض لندن الدولي للكتاب.
واستضافت الجلسة الأولى إريكا وولف موراي، خبيرة في التفكير الإبداعي، والمؤسس لشركة لولا ميديا، أهمية حماية الملكية الفكرية للمبدعين والحفاظ على عملهم الإبداعي.
وأكدت موراي، أن أهمية الملكية الفكرية تكمن في كسب الاعتراف والمنفعة المادية، وأنه يجب اعتماد منهجية بسيطة لبناء الملكية الفكرية الخاصة، مشيرة إلى أن الشركات الخاصة الصغيرة يمكن أن تحمي الملكية الفكرية الخاصة بها بنفس مستوى الشركات الكبيرة، كما يمكنها اتخاذ خطوات استباقية بتسجيل المنتجات الفكرية مسبقاً لحمايتها من التقليد والغش.
وأوضحت موراي، أن مسؤولية حماية الملكية الفكرية تقع على عاتق الفرد صاحب الاختراع بعد تسجيلها ومتابعتها وإدارتها، ومراقبة الانتهاكات التي تحدث لحقوق الملكية الفكرية الخاصة بالفرد واللجوء إلى القضاء في حال تم استخدامها دون إذن أو موافقة مسبقة منه، حيث يسهم استعمال العلامات التجارية وعلامات الملكية الفكرية في مواجهة التحديات التي تواجه الملكية في العالم الرقمي.
ولفتت مواري إلى أنه لا فائدة للملكية الفكرية من دون الاستفادة من المنتج الفكري، وأن قوانين حماية الملكية الفكرية تختلف من دولة إلى أخرى حسب فهم نظُم الملكية الفكرية، ومستوى التنمية في كل دولة، وأنه يجب تعزيز حقوق الملكية الفكرية من خلال المال أو منظمات تساعد على حماية الملكية الفكرية وتوكيل جهة قانونية.
واستضافت الندوة النقاشية الدكتورة وفاء ثابت المزغني، رئيس المجلس العالمي لكتب اليافعين. وهدفت إلى مساعدة الكتاب الشباب على امتلاك الأدوات للوصول بهم إلى مستوى عالٍ من الاحترافية.
وأكدت المزغني، ضرورة امتلاك الفرد الراغب في أن يكون كاتب سفر على العديد من التقنيات والأدوات التي تساعده على استقاء الشروط لإنتاج كتابة إبداعية صحيحة، إضافة إلى أهمية التدوين خلال الرحلات عبر استعمال القلم ودفتر الملاحظات لإعطاء حافز إضافي لتشجيع الكاتب على الكتابة.
واختتمت المزغني، بضرورة انتباه الكاتب على الأشياء الجديدة التي لم يكتشفها أو يكتب عنها أحد من قبل، وأنه يجب على الفرد أن يكتشف بنفسه، لأن زيارة الأماكن التي لم يزرها أحد قبله تشعره بمتعة إضافية في الكتابة، وأنّه من الضروري أن يترك الفرد بصمة مضيئة في كل مكان يقوم بزيارته.



المصدر: صحيفة الخليج

Advertisement
Continue Reading
Advertisement
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Share via