أخبار الإمارات

للتخطيط السليم لبداية الحياة الزوجية.. “تنمية المجتمع” تطلق “مِديم” لأعراس النساء في أبوظبي

amazon.ae

أطلقت دائرة تنمية المجتمع – أبوظبي، نموذج مِديم لأعراس النساء، ضمن مبادرة “مِديم”، التي تم إطلاقها في إبريل الماضي، في إطار استراتيجية أبوظبي لجودة حياة الأسرة، بهدف توجيه الشباب الإماراتيين المقبلين على الزواج نحو الابتعاد عن البذخ واعتماد البساطة. 
ويسعى نموذج “مديم” لأعراس النساء، إلى إرساء التقاليد الأصيلة لحفلات زفاف النساء في المجتمع الإماراتي، التي تتسم فيه الحفلات بالبساطة وتراعي الاحتياجات العصرية للشباب، كما يشجعهم النموذج على استلهام القيم الإماراتية الأصيلة التي تدعو إلى الاعتدال والتواضع والبساطة في ممارسات حفلات الزفاف، ما يسهم في بدء حياة زوجية مستقرة تقود إلى بناء أسر متماسكة تواصل مسيرة النهضة الشاملة والمستدامة.
وتم تصميم نموذج مِديم لأعراس النساء، لإرشاد المقبلين على الزواج للتخطيط الحكيم عند إقامة حفلات الزفاف، تماشياً مع المبادئ المستمدة من الموروث الإماراتي الأصيل، التي ترسخ أهمية الأسرة بصفتها حجر الزاوية للمجتمع، كما يأتي النموذج لتوجيه قطاع حفلات الزفاف، لإقامة أعراس تتماشى مع عادات وتقاليد مجتمع الدولة مع الحفاظ على التفاصيل المميزة والأنيقة التي تتمتع بها حفلات الزفاف العصرية بشكل يتسم بالحكمة والاعتدال والبُعد عن المبالغة في التجهيزات.

وفيما يتعلق بالمعايير والشروط الرئيسية للاستفادة من نموذج مديم لأعراس النساء، فإنها تتمثل في أن يكون الزوجان من مواطني دولة الإمارات، وأن يكون الزوج من مواطني إمارة أبوظبي أو من سكّان إمارة أبوظبي، إلى جانب الانتساب إلى برنامج المقبلين على الزواج الذي يقدمه مركز مديم لإعداد الأسرة.
وأوضح رئيس دائرة تنمية المجتمع- أبوظبي، الدكتور مغير خميس الخييلي،: أن النموذج الجديد يدعم تبني الممارسات الإيجابية فيما يخص التخطيط المالي عبر توجيه المجتمع نحو  فكرة إقامة حفلات أكثر بساطة وتوازن تمزج ما بين شيم الكرم والاعتدال والتواضع، وبين الأصالة والحداثة، بحيث تكون الحفلات مستمدة من ثقافتنا الإماراتية الأصيلة، مع ضمان توفر كافة العناصر العصرية الأنيقة، ومنح الزوجين فرصة للاختيار والتعبير عن آرائهم وأذواقهم الشخصية مع تجنب المغالاة والبذخ، مشيراً معاليه إلى أن الأعراس الباذخة تؤدي إلى الصرف الزائد والهدر في الأموال، وهو ما نود أن يبتعد عنه شبابنا كي ينعموا بحياة تسودها المودة والمحبة والبركة.
من جهتها قالت المدير التنفيذي لقطاع التنمية المجتمعية في دائرة تنمية المجتمع- أبوظبي، الدكتورة ليلى الهياس: “يتضمن النموذج مجموعة من الباقات التي تلبّي احتياجات المقبلين على الزواج من حيث التكلفة المالية وعدد المدعوين، كما تم تصميم النموذج ليتلاءم مع احتياجات الراغبين في إقامة حفل الزفاف سواء في المنزل أو في قاعات الأفراح التي تقدم حزمة مزايا “مديم”، أو في القاعات الحكومية، من خلال منحهم فرصة الاختيار من بين التواريخ المحددة سلفاً والموضحة بالتفصيل على منصة مِديم الإلكترونية.”

آلية تطبيق النموذج
وتم وضع مجموعة من المبادئ التوجيهية للأعراس التي ستتبع هذا النموذج والتي استلهمت من موروث الدولة الأصيل، مثل إقامة حفل زفاف النساء خلال فترة العصر خلال مدة تصل إلى 3 ساعات، مع تقديم الضيافة التي تشمل الفوالة وهي عبارة عن مجموعة من الوجبات الخفيفة والقهوة العربية، فضلاً عن تنظيم المكان ليكون بأسلوب “المجلس الإماراتي” لتشجيع التواصل بين المدعوين.
ويمكن عبر النموذج إقامة حفلات زفاف نساء فردية، أو مشتركة بين عدد من الأسر اقتداءً بالقيادة الرشيدة، كما يمكن إقامة حفلات الزفاف لعدة عرائس على أيام متتالية، بما يتيح المشاركة بالتجهيزات وبعض عناصر الديكور والإضاءة والصوت، في خطوة تعكس التضامن والتكافل الاجتماعي؛ إذ يقدم النموذج خيارات تواكب الاحتياجات العصرية من الأناقة والحداثة، بحيث يضمن إقامة حفل زفاف لا يُنسى، ودعت الدائرة، مواطني إمارة أبوظبي لزيارة منصة مِديم الإلكترونية عبر: https://medeem.gov.ae/ 

 

المصدر: الإمارات اليوم

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون
amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى