أخبارالأخبار العالمية

كولومبيا.. «فارك» توافق على «وقف إطلاق النار من طرف واحد»

amazon.ae

كراكاس – (أ ف ب)

وافقت مجموعة منشقة عن متمردي القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك)، وهي «سيغوندا ماركيتاليا»، على «وقف إطلاق نار من جانب واحد» والإفراج عن الأسرى بعد مفاوضات مع الحكومة، حسبما جاء في بيان مشترك السبت.

والمحادثات، التي عقدت في العاصمة الفنزويلية كاراكاس، هي الثالثة التي تجري في عهد الرئيس الكولومبي اليساري غوستافو بيترو، الذي واجه عقبات متعددة في جهوده لإنهاء ستة عقود من الصراع بين قوات الأمن في بلاده والمتمردين والقوات شبه العسكرية اليمينية وعصابات المخدرات.

واتفقت الوفود المشاركة في المحادثات على «وقف إطلاق نار من جانب واحد من قبل سيغوندا ماركيتاليا»، بالإضافة إلى الالتزام «بتسليم الأشخاص الذين يحتجزونهم»، وفقاً لوثيقة وقعها كبير مفاوضي الحكومة أرماندو نوفوا وممثل المتمردين والتر ميندوزا.

ولم يتم تحديد تاريخ بدء تنفيذ الاتفاق، لكن النص الذي اطلعت عليه وكالة فرانس برس يقضي بأن «التنفيذ الكامل لخفض التصعيد سيبدأ بمجرد دخول المرسوم الرئاسي بشأن العمليات العسكرية الهجومية حيز التنفيذ».

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون

وأكد البيان أن وقف إطلاق النار من جانب واحد لا يحد من «الصلاحيات الدستورية والقانونية» لقوات الأمن الوطني.

وتقول الوثيقة إن الجماعة المتمردة وافقت أيضاً على «عدم البقاء مسلحة أو بالزي العسكري» في «المراكز الحضرية» أو «الطرق البرية والنهرية».

من المقرر أن يعقد اجتماع في توماكو بولاية نارينو في غرب كولومبيا بين الطرفين «في موعد أقصاه 20 تموز/يوليو» لعرض اتفاق «خفض التصعيد»، فضلاً عن وضع «جدول زمني لتحديد مشاريع اجتماعية واقتصادية».

و«إستادو مايور سنترال» (هيئة الأركان العامة المركزية) و«سيغوندا ماركيتاليا» فصيلان رفضا إلقاء السلاح حين وقّعت فارك، حركة التمرّد التي كانت سابقاً أقوى منظمة مسلّحة في القارة، اتفاق سلام في العام 2016.

المصدر: صحيفة الخليج

amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى