محطات

«كوكب آخر».. فقرات شبابية تعكس روح دبي ونبضها

يمنح برنامج «كوكب آخر» لمستمعي «إذاعة دبي» التابعة ل«دبي للإعلام» طاقة إيجابية، حيث يعكس عبر فقراته روح دبي ونبضها، وما تتمتع به من جمال وتنوع ثقافي واجتماعي، وما تستضيفه من فعاليات، حيث يقدمها سيف عبدالله وماجد الجناحي بأسلوب شبابي ضمن أجواء مرحة، ما يجعله خير رفيق لمستمعي الإذاعة، من الاثنين وحتى الجمعة من السابعة وحتى العاشرة مساء.

وعلى مدار 3 ساعات متواصلة، يتنقل سيف وماجد بين العديد من الفقرات، حيث يستعرضان جديد التكنولوجيا وأدوات الذكاء الاصطناعي، وما تطرحه مواقع التواصل الاجتماعي من قضايا، ويطوفان بين وجهات دبي وأماكنها السياحية ويسعيان إلى استكشافها والتعرف إلى ما تقدمه من خدمات نوعية لسكان الإمارة وزوارها، إضافة إلى استعراض مجموعة من أبرز الفعاليات الترفيهية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي حوّلت الإمارة إلى وجهة جاذبة للعيش والعمل والزيارة.

وتتضمن فقرات البرنامج المستلهم اسمه من عنوان أغنية «دبي كوكب آخر» مجموعة من الأخبار الخفيفة والغريبة والطريفة وأبرز المهن الغريبة في العالم، إلى جانب الكثير من النصائح في مجالات العمل والدراسة والصحة وغيرها، فضلاً عن دخول سيف وماجد في تحديات غنائية وثقافية ممتعة مع المستمعين وضيوف البرنامج على اختلاف تخصصاتهم، ما أكسب البرنامج تنوعاً فريداً في محتواه وفقراته.

وأكد ماجد الجناحي، أن التنوع في محتوى البرنامج منحه حضوراً خاصاً على أثير الإذاعة.

وقال: «تتميز دبي بتنوعها الثقافي والاجتماعي وبكونها مدينة عالمية تحتضن الكثير من الجنسيات والفعاليات، ما شكل مصدر إلهام لإعداد وتقديم برنامج يتواءم مع طبيعة الإمارة ويتناغم مع روحها ونبضها اليومي وأسلوب الحياة».

وأشار إلى أن «كوكب آخر» يعكس رؤية «دبي للإعلام» بأن تكون الأقرب إلى الناس، ويجسد استراتيجيتها الهادفة إلى تقديم محتوى متطور رفيع المستوى، سواء كان إخبارياً أو اقتصادياً أو ترفيهياً.

وأضاف: «نسعى إلى تلبية طموحات الجمهور واحتياجاتهم في مختلف المجالات، وتزويدهم بأهم المعلومات، وما يدور في ساحات التكنولوجيا والتواصل الاجتماعي، وتقديم صورة شاملة عن دبي وحيويتها».

وأشار سيف عبدالله إلى أن البرنامج يحتاج إلى بذل جهد كبير في عملية الإعداد. وقال: «يتطلب إعداد «كوكب آخر» متابعة عالية لأبرز ما تشهده دبي من فعاليات ومهرجانات، ومعرفة عالية بكل ما يدور على الساحة المجتمعية، ما يمكننا من تقديم المعلومة الصحيحة وتلبية احتياجات المستمع، والعمل على رفع مستوى الوعي لديه في مختلف القطاعات».

ولفت إلى أن طول فترة البرنامج يمنحه وزميله ماجد الفرصة لتقديم وجبة معرفية والكثير من النصائح التي يمكن أن تفيد شريحة الشباب وبقية فئات المجتمع في اختياراتها وتوجهاتها.

وأضاف: «يمكننا القول إن «كوكب آخر» أصبح بمنزلة رفيق دائم لمستمعي الإذاعة، خصوصاً، وأنه يبث في أوقات الذروة، حيث المعظم يمكثون في سياراتهم، ما يساعد على توسيع نطاق انتشار البرنامج، ويمكننا من تغيير إيقاعه بشكل دائم».

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى