أخبارأخبار الإمارات

قرقاش: «مجلس التعاون» رافد مهم لدبلوماسية دول الخليج

amazon.ae

احتفل مجلس التعاون لدول الخليج العربية، أمس الموافق 25 مايو/ أيار، بالذكرى الثالثة والأربعين لتأسيس المجلس، وأكدت دولة الإمارات العربية المتحدة أن المجلس يمثل رافداً مهماً لدبلوماسية دول الخليج.

وقال الدكتور أنور بن محمد قرقاش، المستشار الدبلوماسي لصاحب السمو رئيس الدولة، عبر منصة إكس: «في مثل هذا اليوم (25 مايو) 1981 وفي عاصمتنا الحبيبة أبوظبي، تأسس مجلس التعاون لدول الخليج العربية. رؤية القادة المؤسسين أدركت أهمية توحيد الكلمة والصف، نجح المجلس في مواجهة تحديات أمنية عاتية وفي تعزيز الفضاء الاقتصادي، وأن يكون رافداً مهماً لدبلوماسية دول الخليج في نظام دولي يزداد تعقيداً».من جهته قال المكتب الإعلامي لحكومة دولة الإمارات عبر حسابه على منصة «إكس»: «تحتفل دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بالذكرى ال43 لانطلاقة مسيرة المجلس من أبوظبي في 25 مايو 1981، لتمضي اليوم بالتضامن والتكامل الخليجي إلى آفاق أوسع تحقيقاً لتطلعات الشعوب وتعزيز تنميتها». وكانت الإمارات العربية المتحدة والبحرين والسعودية وسلطنة عمان وقطر والكويت قد أعلنت في الخامس والعشرين من مايو 1981، بيان أبوظبي الذي ينص على موافقة القادة في ما بينهم على إنشاء مجلس يضم دولهم يسمى (مجلس التعاون لدول الخليج العربية)، وقاموا بالتوقيع على النظام الأساسي للمجلس الذي يهدف إلى تطوير التعاون بين هذه الدول وتنمية علاقاتها وتحقيق التنسيق والتكامل والترابط وتعميق وتوثيق الروابط والصلات القائمة بين شعوبها في مختلف المجالات وإنشاء المشاريع المشتركة ووضع أنظمة متماثلة في جميع الميادين الاقتصادية والثقافية والإعلامية والاجتماعية والتشريعية بما يخدم مصالحها ويقوّي قدرتها على التمسك بعقيدتها وقيمها، وانطلاقاً من الروح الأخوية القائمة بين دول الخليج العربية؛ وشعوبها، واستكمالاً للجهود التي بدأها قادتها في البحث عن صيغة مثلى تضم دولهم وتتيح لهم التعاون والتنسيق، وإيماناً منهم بأهمية التعاون بين هذه الدول، واستجابة لرغبات وطموحات شعوبهم لمزيدٍ من التعاون والعمل من أجل مستقبل أفضل.

المصدر: صحيفة الخليج

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون
amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى