أخبار الإمارات

قتل الصبي الذي حلم بعد 5 بنات.. المؤبد لرجل شق بطن زوجته بمنجل لمعرفة جنس الجنين

amazon.ae

حكم على رجل شق بطن زوجته الحامل في شهرها الثامن من أجل الكشف عن جنس الجنين الذي تحمله، بالسجن مدى الحياة من قبل المحكمة المختصة.

وتم الإبلاغ عن الحادث في منطقة سيفيل لاينز في بودون في 19 سبتمبر 2020 عندما هاجم بانا لال (46 عاماً) زوجته أنيتا ديفي بالمنجل بعد أن تنبأ له رجل دين بأن زوجته تنتظر طفلة أخرى.

ولحسن حظ المرأة تمكنت الشرطة من نقلها إلى مستشفى سافدارجونج في دلهي، حيث تمكن الأطباء من إنقاذ حياتها، ولكن دون إنقاذ الجنين من الاعتداء الوحشي الذي تبين أنه صبي.

وقال رافي سينغ، شقيق أنيتا، لوسائل الإعلام بعد صدور الحكم مؤخراً: «تزوجت أنيتا من بانا منذ نحو 25 عاماً. وأنجبت خمس فتيات، لكن الزوج أراد ولداً. وعندما حملت أختي للمرة السادسة، أراد بانا أن تجري لها عملية إجهاض، لأن كاهناً أخبره أنها تحمل فتاة أخرى، إلا أن الزوجة كانت حريصة على الاحتفاظ بالجنين، ورغم أنه كان يضربها طوال الوقت، لكننا لم نتوقع منه أن يذهب إلى هذا الحد».

من جهته، قال المدعي العام أتول سينغ – وفقاً لصحيفة «تايمز أوف إنديا»، إن «المتهم نفى في البداية ارتكاب الجريمة قائلاً إنها مجرد حادث. لكن الأدلة التي قدمناها في المحكمة وأقوال الزوجة كانت كافية لإدانته».

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون

وحكمت عليه المحكمة بالعقوبة القصوى (السجن المؤبد) على الجريمة المرتكبة بموجب المادة 307 (الشروع في القتل) على اعتبار أن الجريمة لم ترتكب ضد الضحية الفردية بل ضد المجتمع أيضاً.

المصدر: الإمارات اليوم

amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى