أخبارأخبار الإمارات

فيديو| مركز أم القيوين الإبداعي ينظم «معرض المتاحف الشخصية»

زار الشيخ ماجد بن سعود المعلا، رئيس دائرة السياحة والآثار بأم القيوين، الثلاثاء، معرض المتاحف الشخصية، الذي نظمه المركز الإبداعي بأم القيوين، وشارك فيه عدد من أصحاب المتاحف الشخصية المهتمين بحفظ التراث والآثار.

عرض المشاركون مجموعة من التحف الفنية التراثية والمقتنيات الأثرية التي تعود لحقب تاريخية متفاوتة.

وتجول الشيخ ماجد في أقسام المعرض، وبدأ بقسم الباحث التراثي راشد علي النهم، الذي عرض 70 قطعة من المقتنيات الأثرية الخاصة بمتحفه الشخصي الذي أسسه في عام 1990.

وتشمل المعروضات مقتنيات تمثل الحياة الجبلية والصحراوية والأدوات المستخدمة في الحياة اليومية في الماضي، إلى جانب عرض الأجهزة القديمة كالهواتف وأجهزة التصوير والتلفاز والساعات.

واطلع الشيخ ماجد على مشاركة الباحث في التراث الإماراتي أحمد الحساوي، الذي شارك ب 50 قطعة من الهدايا التذكارية التي كانت تقدمها شركة طيران الإمارات في التسعينيات من القرن الماضي، وهي عبارة عن مجموعة من الخزفيات الثمينة من مدينة ليموج الفرنسية التي تحمل صوراً من الحياة البرية والتراثية والأثرية.

وشملت مجموعة الحساوي في المعرض أيضاً عرض نماذج مصغرة لمعالم تاريخيّة من حصون وقلاع ومبان خاصة بدولة الإمارات، فيما عرضت لوحات فنية زيتية لمناظر محلية وعالمية، بريشة رسامين عالميين أبرزت المعالم التاريخية للإمارات السبع والطيور المحلية والحيوانات البرية.

وعرض الباحث والمقتني الإماراتي عبدالله المطيري خلال مشاركته في المعرض 50 قطعة نادرة من المعالق الفضية المطلية بالذهب ويعود تاريخ البعض منها إلى عام 1800، إلى جانب مجموعة أخرى تعود إلى حقب مختلفة تميزت بنقوش وزخارف ورموز تمثل كل واحدة منها الفترة الزمنية والمناسبة التي تم اعتمادها وإصدارها فيها.

وشاركت الدائرة في الحدث بعرض أدوات الصيد والغوص، وأهم الأدوات التي كانت تستخدم قديماً في البحث عن اللؤلؤ.

وكرم الشيخ ماجد بن سعود المشاركين في المعرض، وأثنى على جهودهم في حفظ وحماية الإرث الثقافي والهوية الوطنية، واهتمامهم بالمتاحف الشخصية التي تعكس التطور الثقافي والحضاري الذي شهده المجتمع الإماراتي، إلى جانب دورها في تعميق وتأصيل الهوية الثقافية التراثية لدى الأجيال المقبلة.

حضر فعاليات المعرض خالد عمر الخرجي، عضو المجلس الوطني الاتحادي، ومنى راشد طحنون، عضو المجلس الوطني الاتحادي، وعبدالله بوعصيبة، مدير مركز أم القيوين الإبداعي، ومديرو وممثلو المؤسسات الحكومية في أم القيوين. (وام)

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى