محطات

فيديو| بدور القاسمي: نمتلك فرصة استثنائية لتطوير صناعة النشر

 

  • أحمد العامري: تعزيز مكانة الشارقة على خريطة عواصم المعرفة

شاركت «هيئة الشارقة للكتاب» استراتيجيتها التنموية مع أعضاء مجلس الإدارة، خلال الاجتماع الرسمي الثاني للمجلس، الذي أقيم في «مدينة الشارقة للنشر»، على هامش فعاليات «مهرجان الشارقة القرائي للطفل 2024».

وبعد المناقشات التي أجراها أعضاء مجلس الإدارة، برئاسة الشيخة بدور القاسمي، رئيسة مجلس إدارة هيئة الشارقة للكتاب، خلال الاجتماع الأول، بدأ المجلس بتنفيذ استراتيجية تتضمن ثلاثة محاور رئيسية، تُركّز على «النمو والتوسع»، و«الشراكة الاستراتيجية والتنوع»، و«الابتكار والتمكين»، بهدف توسيع نطاق تأثير الهيئة وتعزيز مكانة الشارقة كمركز عالمي للنشر، والنسخ، والترجمة، والتوزيع، والرسوم، وفي الوقت نفسه، مواكبة التوجهات العالمية في الاقتصاد المعرفي، والفرص التي يوفرها التطور التكنولوجي في قطاع الكتاب، والصناعات الإبداعية.

وقالت الشيخة بدور القاسمي: «عقب اجتماعنا الأول، راجعت المبادرات المقترحة، ومن الواضح أننا نسير في الاتجاه الصحيح نحو ضمان نمو وتوسع واستدامة جهود هيئة الشارقة للكتاب، ومع التغيرات التي تحدث في جميع أنحاء العالم، وفي منظومة النشر العالمية، يتعزز إيماني بأننا نمتلك فرصة استثنائية لترسيخ دور الشارقة كمركز لتطوير صناعة النشر والكتاب، بما يعود بالفائدة على جميع شركائنا».

وأشار أحمد بن ركاض العامري، الرئيس التنفيذي للهيئة، إلى أهمية وقيمة الرؤى الاستراتيجية للهيئة، حيث استعرض الخطوات الشاملة المتخذة على مدار الأشهر الستة الماضية، إلى جانب خطة الهيئة للعام الجاري، وقال: «بتوجيهات وقيادة الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، اتسعت رؤية الهيئة، وتضاعفت طموحاتها تجاه تعزيز مكانة الشارقة على خريطة عواصم المعرفة والإنتاج الثقافي في العالم، ولقد لمسنا الأثر الإيجابي للاستراتيجية التي وضعناها العام الماضي على نتائج جهود الهيئة، وفاعلية حضورها على المستويين، الإقليمي والعالمي».

ورحب المجلس خلال الاجتماع الثاني بأعضاء جدد يُمثلون منظومة النشر في الدولة، وهم: سلطان العميمي، رئيس مجلس إدارة اتحاد كتّاب وأدباء الإمارات، وفهد المعمري، رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للمكتبات والمعلومات، ومجد الشحي، مديرة جمعية الإمارات لإدارة حقوق النسخ.

وأكدت الشيخة بدور القاسمي، أن توسيع مجلس الإدارة، وتعيين أعضاء جدد فيه، يشكّل خطوة مهمة نحو تعزيز جهود الهيئة الرامية إلى الاستفادة من الخبرات والرؤى القيادية الرائدة لكبار الشخصيات المؤثرة التي تسهم في رسم ملامح مستقبل الملكية الفكرية، وشؤون المكتبات، والتأليف في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي ختام برنامج الاجتماع، سعت الهيئة إلى الاستفادة من الخبرات المتنوعة لأعضاء مجلس الإدارة من خلال إنشاء «مجموعات عمل» إلى جانب مديري الأقسام لدراسة الركائز الاستراتيجية الثلاث، والتركيز على مواصلة مسار أعمال الهيئة المستقبلية لتحقيق رؤيتها وأهدافها.

وقالت الشيخة بدور القاسمي: «تشكّل مجموعات العمل مجامع فكرية لتوجيه مسيرة تقدم هيئة الشارقة للكتاب، وتحويل رؤيتنا الجماعية إلى استراتيجيات ملموسة وقابلة للتنفيذ، ويسعدني رؤية نتائج هذه النقاشات البنّاءة، فبدعم مجلس إدارتنا، أنا واثقة بأننا لن نتغلب على التحديات التي تواجهنا وحسب، وإنما سنستفيد من الفرص المتاحة أمامنا».

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى