محطات

فيديو | المئات يقتحمون مصنع إيلون ماسك قرب برلين

برلين (وكالات)

اقتحم المئات من نشطاء البيئة في ألمانيا مصنع شركة «تسلا» للسيارات الكهربائية، اليوم الجمعة، اعتراضاً على خطط توسع مزمعة، فيما حاولت السلطات منعهم من الدخول، لتندلع مواجهات عنيفة بين الطرفين.

وأظهرت مقاطع فيديو منتشرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مئات الأشخاص وهم يركضون باتجاه المصنع في غرونهايده، وهي منطقة تضم غابات وبحريات بالقرب من برلين، لاقتحامه، بطريقة مثيرة.

ونظم المحتجون على مدار الأيام الماضية وقفات احتجاجية عدة، ضد خطة توسيع مصنع شركة «تسلا»، التي تم الكشف عنها مؤخراً.

وأكدت وسائل ألمانية أن نحو 800 ناشط اقتحموا مصنع «تسلا»، بعد محاصرتهم للغابة المحيطة به منذ شهر فبراير الماضي.

وأوضحت، أن المحتجين يتلقون دعماً من مجموعة «فولكان» اليسارية المتطرفة، ما أثار مخاوف بشأن وقوع أعمال تخريبية.

وأعلنت هذه المجموعة مسؤوليتها، عن حريق كابل لإمداد الكهرباء، والذي اضطر المصنع بعده لتعليق العمل، حيث تسبب في انقطاع الكهرباء عن مقر الشركة وعدد من المناطق القريبة.

ويثير مصنع تسلا للملياردير الأمريكي إلون ماسك، جدلاً كبيراً في ألمانيا، فحماة البيئة يرفضون توسيع المصنع بينما يرغب السكان في المزيد من فرص العمل.

وأنشأت شركة تسلا، قبل أعوام مصنعاً كبيراً لها قرب برلين، لكن مصنع السيارة الرفيقة بالبيئة بني في محمية مائية وتحتاج توسعته إلى إزالة جزء كبير من الغابة المحيطة به.

وقام نشطاء البيئة بالتحرك ضد المشروع واستيطان مساحات من الغابة لمنع قلع الأشجار فيها، لكن السكان المحليين يأملون بالمزيد من فرص العمل التي يقدمها المصنع. كما أن السلطات المحلية ترغب في جني مزيد من الضرائب من هذه المنشأة، وفقاً لدويتشه فيله.

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى