محطات

عودة أمين متحف أمريكي بعد واقعة «حشرات سامة ثمينة»

قال لوريندو برينديني، أمين المتحف الأمريكي للتاريخ الطبيعي في نيويورك، إنه عاد إلى الولايات المتحدة بعد إطلاق سراحه في تركيا، حيث ألقت السلطات القبض عليه للاشتباه في أنه حاول تهريب عناكب وعقارب سامة ثمينة من البلاد.

وألقت الشرطة التركية القبض على برينديني الأحد الماضي في مطار إسطنبول، وقالت إنها صادرت عشرات الأكياس التي عثرت عليها في أمتعته تحتوي على نحو 1500 من العقارب والعناكب، بما في ذلك عناكب الرتيلاء، إضافة إلى عشرات الزجاجات البلاستيكية التي تحتوي على سوائل مجهولة.

وأكد برينديني لرويترز عبر البريد الإلكتروني، أنه مثل أمام القضاء وتمت تبرئته من جميع التهم.

وقال بعد ذلك إنه وصل إلى الولايات المتحدة، مضيفاً أن التغطية الإعلامية الأولية استندت إلى «تقرير متحيز» نشرته وسائل الإعلام الرسمية التركية.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) عن برينديني قوله إن مسؤولي المطار «تجاهلوا تماماً» التصاريح الحكومية التي قال إنها تسمح له بنقل عينات إلى خارج تركيا.

وقالت الشرطة إن العينات المضبوطة من الأنواع التي يعود أصلها إلى تركيا، ويمكن نسخ الحمض النووي الخاص بها واستخلاص سمومها، لاستخدامها في صنع الأدوية. وأضافت أن الأبحاث أظهرت أن القيمة السوقية للتر واحد من الدواء المستخرج من سم العقرب تبلغ 10 ملايين دولار.

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى