أخبارأخبار الإمارات

عبدالله بن زايد ووزير خارجية تركيا يبحثان جهود خفض التصعيد في المنطقة

أبوظبي- وام

استقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية، على عشاء عمل في أبوظبي، هاكان فيدان، وزير الخارجية في الجمهورية التركية الصديقة.
وجرى خلال اللقاء بحث التطورات الخطرة التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط، وجهود المجتمع الدولي للتوصل إلى وقف مستدام لإطلاق النار، وتعزيز الاستجابة الإنسانية لاحتياجات المدنيين في قطاع غزة.
وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، أهمية تكثيف التحركات على المستويين، الإقليمي والدولي، للتوصل إلى وقف لإطلاق النار، وحماية أمن وسلامة كل المدنيين، مشيراً إلى أن التوتر، والتطرف، والعنف المتصاعد في المنطقة من شأنه أن يهدد السلم والأمن الدوليين.
كما أكد سموه، ضرورة العمل عن كثب لتقديم الدعم الإنساني الكافي للمدنيين في قطاع غزة على نحو مستدام، ومن دون عوائق، وتكثيف المساعي المبذولة لتخفيف معاناة الشعب الفلسطيني الشقيق.
وفي سياق متصل، بحث سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وهاكان فيدان، علاقات الصداقة والشراكة الاستراتيجية، وما تزخر به من فرص تنموية متنوعة للبلدين، وشعبيهما. كما استعرض الجانبان التعاون الثنائي في المجالات كافة، ومنها الاقتصادية، والتجارية، والاستثمارية.
وثمّن سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، النمو المطرد في حجم التجارة البينية غير النفطية بين البلدين الذي زاد بنسبة 103.7% في عام 2023، كما ارتفعت حصة تركيا في إجمالي التجارة الخارجية للدولة إلى 5.1 % لتكون الأكثر نمواً بين أكبر 10 شركاء تجاريين.
وأضاف سموه، أن هذا التطور الكبير في التبادل التجاري غير النفطي يعد ثمرة لاتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة التي تم توقيعها بين البلدين في 3 مارس/ آذار 2023، ودخلت حيّز التنفيذ في الأول من سبتمبر/ أيلول من العام ذاته، مؤكداً أهمية استمرارية العمل المشترك لمواصلة تعزيز علاقات التعاون والشراكة في المجالات كافة.
كما أكد سموه، أن دولة الإمارات والجمهورية التركية ترتبطان بعلاقات قوية ومتنامية، وتتطلعان إلى ترسيخ مسارات تعاون متطورة ومزدهرة، تدعم مساعيهما لتحقيق النمو الاقتصادي الشامل والمستدام.

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى