أخبار الإمارات

عبدالرحمن الجابر بطلاً لـ «تحدي القراءة العربي» في دولة قطر

توّج «تحدي القراءة العربي» في دورته الثامنة، الطالب عبدالرحمن جمال محمد الجابر، بطلاً على مستوى دولة قطر من بين 148 ألفاً و433 طالباً وطالبة شاركوا في منافسات التظاهرة القرائية الأكبر من نوعها باللغة العربية على مستوى العالم من 363 مدرسة.

وجرى الإعلان عن فوز عبدالرحمن جمال محمد الجابر، من الصف العاشر في مدرسة عمر بن الخطاب الثانوية، التابعة لمنطقة الدفنة في العاصمة القطرية الدوحة، بحضور وكيل وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي في دولة قطر الدكتور إبراهيم بن صالح النعيمي، والوكيل المساعد لقطاع الشؤون التعليمية، مها الرويلي، والوكيل المساعد لقطاع شؤون التعليم الخاص، عمر النعمة، والدكتور عيسى علي البلوشي، رئيس قسم الخدمات المساندة والشؤون القنصلية وخدمات المواطنين، ومشاركة الدكتور عبدالكريم سلطان العلماء، المدير التنفيذي لمؤسسة «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية»، الجهة المنظمة لـ«تحدي القراءة العربي»، وعدد من المسؤولين والتربويين القائمين على مبادرة «تحدي القراءة العربي».

كما جرى في الحفل الإعلان عن الفائزين بلقب «المشرف المتميز» من بين 3512 مشرفاً ومشرفة، و«المدرسة المتميزة» على مستوى دولة قطر.

ونالت نشوة سعد أحمد، لقب «المشرف المتميز»، في حين فازت مدرسة الخوارزمي الابتدائية للبنات من منطقة الغرافة بلقب «المدرسة المتميزة».

وأحرز المركز الأول في فئة أصحاب الهمم، الطالب سيف نبيل زين، من الصف الثامن في مدرسة أبوعبيدة الإعدادية من منطقة الريان. وقالت مها زايد الرويلي: «تعكس مشاركة أكثر من 148 ألف طالب وطالبة في تحدي هذا العام، وكذلك فوزنا بـ(تحدي القراءة العربي)، في نسخته السابعة بالمناصفة مع دولة الإمارات، الاهتمام الكبير الذي توليه دولة قطر لترسيخ عادة القراءة لدى الأجيال الجديدة، والمستوى المتقدم الذي وصل إليه التعليم في دولتنا». وثمنت الدور الكبير الذي تقوم به مؤسسة «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية»، في سبيل ترسيخ مكانة اللغة العربية، وتشجيع الطلبة على السير في دروب المعرفة، من أجل صناعة مستقبل قائم على المعرفة والأفكار الخلاقة».

وقال الدكتور عبدالكريم سلطان العلماء: «أثبت طلاب وطالبات دولة قطر الشقيقة، من خلال مشاركتهم الفاعلة في (تحدي القراءة العربي) أن الوطن العربي مملوء بالكفاءات والمواهب القادرة على صناعة الفارق، حيث قدموا نموذجاً مشرفاً أثناء التصفيات، وهو ما يؤكد الجهود الكبيرة التي تبذلها وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي القطرية في تعزيز مكانة اللغة العربية، والتشجيع على المطالعة».

وقدم الدكتور عبدالكريم سلطان العلماء التهنئة لكل الطلاب الذين شاركوا في التحدي في نسخته الثامنة. وشهدت الدورة الثامنة من «تحدي القراءة العربي» مشاركة قياسية بزيادة 13.7% على مشاركات الدورة الماضية، حيث وصلت المشاركات إلى نحو 28.2 مليون طالب وطالبة، من 50 دولة حول العالم، فيما بلغ عدد المدارس المشاركة أكثر من 229 ألف مدرسة، إضافة إلى 154 ألف مشرف ومشرفة قراءة.

عبدالكريم سلطان العلماء:

• مشاركة أكثر من 148 ألف طالب وطالبة من دولة قطر، تؤكد إدراك الأجيال الجديدة لدور الثقافة في تطوير المجتمعات.

المصدر: الإمارات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى