أخبارالأخبار العالمية

ضغوط على رئيس وزراء إيرلندا للدعوة إلى انتخابات مبكرة

amazon.ae

دبلن- أ ف ب

وجد رئيس الوزراء الإيرلندي سايمون هاريس نفسه تحت الضغط للدعوة إلى انتخابات تشريعية مبكرة، للاستفادة من النتيجة الجيدة التي حققها ائتلاف الوسط في الانتخابات الأوروبية والمحلية التي تهيمن عليها قضايا الهجرة.

وحصل الحزبان الرئيسيان في البلاد فاين غايل وفيانا فايل، المشاركان في حكومة يمين الوسط، على أكثر من 20% من الأصوات في الانتخابات المحلية التي جرت، الجمعة.

في المقابل، تراجعت شعبية حزب «شين فين» القومي اليساري المؤيد لإعادة التوحيد مع إيرلندا الشمالية، إلى أقل من 12%، وهذا أقل بنحو 20 نقطة من مستواه في استطلاعات العام الماضي.

بالنسبة للانتخابات الأوروبية، من المتوقع صدور النتائج هذا الأسبوع، لكن فرز الأصوات الأولي يشير إلى توجه مماثل. ويفترض أن تجرى الانتخابات التشريعية بحلول آذار/ مارس المقبل، وأكد سايمون هاريس رئيس الحكومة منذ نيسان/ إبريل أنه يريد أن يكمل حتى نهاية ولايته.

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون

لكن شخصيات في حزبه فاين غايل طالبته بدعوة الناخبين لاقتراع مبكر للاستفادة من زخم الانتخابات الأخيرة.

وذكرت صحيفة «آيريش تايمز»، أن إجراء انتخابات تشريعية مبكرة «أكثر ترجيحاً» الآن، وقالت إنه «رغم اعتراضها سيكون مستهجناً ألا تفكر الأحزاب الحاكمة في الأمر بجدية».

وقدمت زعيمة الشين فين ماري لو ماكدونالد، الأحد، اعتذارات عن النتائج المخيبة التي حققها حزبها لكنها رفضت الاستقالة.

المصدر: صحيفة الخليج

amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى