محطات

«ضربة تمويلية قاسية» لمركز بومبيدو الفرنسي

amazon.ae

تلقى مركز بومبيدو الفرنسي ضربة قاسية، مع تعليق مشروع لإقامة فرع لهذه المؤسسة الثقافية الشهيرة في الولايات المتحدة، ما يزيد الغموض بشأن مصير طموحه في إنشاء موطئ له في أمريكا الشمالية، في حين يستعد للإغلاق 5 سنوات في فرنسا.

هذا المشروع، الذي كان من المقرر أن يفتتحه المتحف الباريسي الكبير للفن الحديث عام 2027 في جيرسي سيتي بضواحي نيويورك، «معلق حتى إشعار آخر».

واعتبرت سلطات ولاية نيوجيرسي أن تكلفة المشروع مرتفعة للغاية، بحسب رسالة رسمية إلى رئيس مركز بومبيدو لوران لوبون كشفت عنها الصحافة الأمريكية المحلية.

وقال مسؤول في وكالة إعادة تطوير نيوجيرسي «بينما نتشرف باختيار مدينة جيرسي كأول موقع في أمريكا الشمالية لاستضافة فرع لمركز بومبيدو، فقد قررنا تعليق هذا المشروع حتى إشعار آخر».

وأشار المسؤول إلى زيادة كبيرة في التكاليف المترتبة على المالية العامة، خصوصاً منذ أزمة كوفيد.

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون

– إلغاء التمويل – وفي رسالة منفصلة، كشفت ولاية نيوجيرسي، التي يحكمها ديمقراطي، عن إلغاء تمويل بقيمة 18 مليون دولار، وطلبت من مدينة جيرسي سيتي سداد 6 ملايين دولار جرى تخصيصها بالفعل قبل الأول من أغسطس/آب المقبل.

ويُعدّ ذلك ضربة قاسية للمؤسسة الباريسية، أحد أهم متاحف الفن الحديث والمعاصر في العالم، والتي من المقرر أن تغلق أبوابها لخمس سنوات على الأقل اعتباراً من صيف عام 2025 للقيام بأعمال تجديد تُقدّر قيمتها بـ262 مليون يورو، بتمويل من الدولة.

وتسعى أيضاً المؤسسة للحصول على تمويل إضافي بقيمة 186 مليون يورو لمشروعها الثقافي المستقبلي عند إعادة افتتاحه.

المصدر: صحيفة الخليج

amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى