محطات

«صناعة فرحة عيد» تسعد الأيتام

amazon.ae

برعاية الشيخ المهندس سالم بن سلطان بن صقر القاسمي، عضو المجلس التنفيذي رئيس هيئة الطيران المدني برأس الخيمة، نظم فريق «شكراً لعطائك» التطوعي بالتعاون مع غرفة التجارة والصناعة – فرع الذيد والجمعيات الخيرية المعتمدة في الدولة مبادرة مهرجان «صناعة فرحة عيد» في مركز إكسبو الذيد في الشارقة بالمنطقة الوسطى، وذلك بحضور الشيخ محمد معضد بن هويدن الكتبي، وراشد المحيان رئيس مجلس أولياء أمور الطلبة والطالبات بالمنطقة الوسطى، ومحمد مصبح الطنيجي مدير غرفة تجارة وصناعة الشارقة – فرع الذيد، وعدد من الشخصيات.

ويعدّ هذا المهرجان الخيري في موسمه الثالث هو الأول من نوعه في المنطقة الوسطى، والذي شهد له أهالي المنطقة نجاحاً كبيراً بمشاركة 60 جهة حكومية وخاصة، يتخللهم أفراد وشركات متعاونة وجمعيات خيرية على مستوى الدولة، من أجل دعم 100 يتيم تجهيزاً لعيد الأضحى المبارك.

وقال سيف الرحمان، مؤسس ورئيس فريق «شكراً لعطائك»، إن هذا البرنامج الإنساني ضمن المشاريع الإنسانية الشاملة والمتنوعة لفريق «شكراً لعطائك» التطوعي لإسعاد الأيتام على مختلف الصعُد داخل الدولة. امتثالاً لتعاليم وقيم ديننا الحنيف، وترجمةً لسياسة الدولة ونهجها الراسخ بالمجال الإنساني، ورؤية وتوجيهات قيادتنا الرشيدة، وتعبيراً عن منظومة قيم وموروث وتقاليد شعب الإمارات الطيب الأصيل. كما أن المهرجان لاقى قبولاً كبيراً بمشاركة أكثر من 116 متطوعاً وبمعدل 1600 ساعة على مدى يومين لترك بصمة مميزة وأثر طيب في نفوس الأطفال اليتامى ومن يعولونهم.

فيما قال محمد إبراهيم، المستشار الإعلامي للفريق: نحن في هذه المبادرة نفخر بجهودنا لدعم الأيتام خلال عيد الأضحى المبارك، وهي مناسبة عظيمة تعبر عن الفرح والتواصل والتكافل الاجتماعي، ولهذا نحرص على أن يشعر الأيتام ببهجة العيد كغيرهم من الأطفال، ونسعى دائماً من خلال مبادرات فريق «شكراً لعطائك» إلى تعزيز روح المحبة والتآخي في المجتمع، ونشكر كل من ساهم في تحقيق هذه الأهداف النبيلة والإنسانية لدعم الأطفال الأيتام. وقال إن تضافر جهودنا جميعاً هو ما يمكننا من تحقيق أهدافنا النبيلة، والوصول إلى أكبر عدد ممكن من الأطفال الأيتام، لنجعل عيدهم أكثر إشراقاً وفرحاً.

المصدر: صحيفة الخليج

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون
amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى