الرياضة

شرودر ثالث أكثر المدربين حصداً للنقاط في الدوري

سجّل مدرب العين السابق والنصر حالياً، الهولندي ألفريد شرودر، حضوراً قوياً في قائمة أكثر المدربين حصداً للنقاط في الموسم الحالي من دوري أدنوك للمحترفين، برصيد 42 نقطة، جاء أغلبها في محطته الثانية مع النصر، البالغة 27 نقطة، إثر النتائج الإيجابية التي حققها مع «العميد».

واقتصرت مسيرة شرودر مع فريقه السابق (العين) لهذا الموسم على سبع جولات في الدوري، حصد خلالها 15 نقطة بالفوز في خمس مباريات على حساب بني ياس (3-2)، وحتا بثنائية نظيفة، وحقق انتصاراً عريضاً على عجمان في الجولة الثالثة (6-صفر)، متبوعاً بالفوز على الشارقة (3-2)، وعلى «الصقور» (3-1)، فيما خسر أمام النصر (صفر-1)، ومن ثم الوصل (1-3) في الجولة السابعة التي تخلى فيها «الزعيم» عن صدارة الدوري، وكانت سبباً في انتهاء العلاقة بين العين وألفريد شرودر.

واتجهت إدارة النصر في نوفمبر الماضي للتعاقد مع الهولندي شرودر، خلفاً للصربي غوران، الذي يتولى حالياً تدريب نادي الوحدة، ليكمل شرودر مسيرته في الدوري مع فريقه الجديد، وينجح في إعادة «العميد» إلى الواجهة، والتقدم معه تدريجياً من المركز الـ10 ليشغل حالياً المركز الخامس برصيد 35 نقطة، بعد مرور 22 جولة من المسابقة، في مسيرة جاءت بمستوى تصاعدي، حقق خلالها الفوز في ثماني مناسبات، من ضمنها الانتصار على فريقه السابق (العين) 3-1 في الجولة الـ18، مقابل الاكتفاء بالتعادل في ثلاث مناسبات، جاء آخرها أمام اتحاد كلباء يوم الجمعة الماضي بنتيجة (2-2)، فيما تجرع الخسارة في ثلاث مباريات كان آخرها أمام الوحدة الثلاثاء الماضي بهدف دون رد في الجولة الـ22.

ويتصدر مدرب الوصل، الصربي ميلوش ميلوييفيتش، قائمة المدربين الأكثر حصداً للنقاط مع فريقه، في تأكيد على صدارة «الإمبراطور» للدوري بإجمالي 55 نقطة، جاءت بالفوز في 17 مباراة، مقابل التعادل في أربع مناسبات، وبسجل خالٍ من الهزائم، فيما يحتل مدرب شباب الأهلي، الصربي ماركو نيكوليتش، المرتبة الثانية بعدما قاد «الفرسان» لحصد 46 نقطة.


خالد عبيد: شرودر نجح في استثمار قدرات اللاعبين

خالد عبيد. من المصدر

أكد المحلل الفني، المدير السابق لفريق كرة القدم في نادي النصر، خالد عبيد، أن سر نجاح شرودر مع النصر، يكمن في قدرته على استثمار قدرات اللاعبين وتوظيفها في المكان الصحيح.

وقال خالد عبيد لـ«الإمارات اليوم»، إن «شرودر يملك خبرات كبيرة في عالم التدريب، مكنته سريعاً من إيجاد مكامن الضعف وتصحيحها، والبناء على نقاط القوة مع فريق النصر، وانعكس ذلك إيجاباً على النتائج التي حققها مع الفريق، وبنظرة سريعة، فإن النصر مع شرودر حقق ثمانية انتصارات، قادته إلى التقدم على سلم ترتيب فرق الدوري».

وأوضح: «استفاد شرودر من فترة التوقف الطويلة البالغة 50 يوماً، ما أتاح له معرفة اللاعبين بصورة أكبر، ووضع لمساته على الفريق، والتي بدت واضحة من خلال تغيير التشكيلة، خاصة على صعيد اللاعبين المواطنين، بغياب عناصر كانت موجودة سابقاً ضمن قائمة المباريات، والدفع بعناصر جديدة».

وأضاف: «اعتمد شرودر بالدرجة الأولى على تصحيح الأخطاء، خاصة الثغرات الدفاعية، قبل استثمار نقاط القوة الإيجابية التي جعلت النصر تحت قيادته يخسر ثلاث مرات، مقابل سلسلة من الانتصارات».

للمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط

المصدر: الإمارات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى