أخبارأخبار الإمارات

سلطان يطّلع على خطط وزارة التربية والتعليم وبرامجها

amazon.ae

الشارقة:  جيهان شعيب

اطّلع صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بحضور سموّ الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة، الخميس، على الخطط والبرامج التطويرية لوزارة التربية والتعليم.

جاء ذلك خلال استقباله في دارة الدكتور سلطان القاسمي، الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، وزير التربية والتعليم.

واستمع سموّه إلى أبرز الاستراتيجيات التي وضعتها الوزارة في تطوير المناهج التعليمية، والارتقاء بمستوى الكوادر التدريسية والإدارية وطلبة المدارس، عبر الاستعانة بالبرامج التدريبية العالمية التي تركز على الجودة التعليمية والقيم التربوية والسلوكيات الحميدة.

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون

كما استمع إلى شرح مفصل عن تعاون الوزارة مع أولياء أمور الطلبة ومتابعتهم في المنزل، لإكمال دور المدرسة وتحقيق أفضل النتائج الدراسية والتربوية.

واطلع سموّه على أحدث التقنيات والوسائل التعليمية المختلفة في نقل المعلومة وتزويد المؤسسات التعليمية كافة بالكوادر التعليمية والخبرات ذات الكفاءة، وتجهيزها بالمختبرات والتجهيزات التعليمية التي تضمن مواكبة أحدث وسائل التعليم على مستوى العالم.

وتعرف إلى استراتيجية التعليم العالي وإطار تصنيف مؤسسات التعليم العالي، الذي اعتمد أخيراً، ويعدّ أحدث البرامج التصنيفية التي تتبنّاها الوزارة في الجامعات والكليات ومؤسسات التعليم في الدولة.

ويهدف البرنامج إلى تعزيز جودة التعليم، وقياس رغبة سوق العمل في توظيف خريجي الجامعات وقوة البحث العلمي لديهم، وتمكين الأسر من اختيار الجامعة الأنسب والأفضل لأبنائها.

من جهة أخرى، اعتمد صاحب السمو حاكم الشارقة، مشروع «مزرعة الأحياء المائية» في مدينة خورفكان، وهي الأولى في الدولة، لأن المزارع الموجودة تجارية بحتة. وستكون قريبة من جامعة خورفكان، ومركز الأبحاث، وستوفر التدريب العملي لطلبة كلية علوم البحار بالجامعة، الذي يعدّ من متطلبات التخرّج، ويستغرق 3 أشهر.

أعلن ذلك علي أحمد أبوغازيين، عضو المجلس التنفيذي للإمارة، رئيس هيئة الشارقة للثروة السمكية في برنامج «الخط المباشر» مع الإعلامي أحمد سلطان، وقال إن المزرعة ستدعم مستقبلاً توظيف طلبة كلية علوم البحار، وأبناء مدينة خورفكان، وستديرها إحدى الشركات في السنة الأولى، ومن ثم سيتولاها عدد من أبناء المدينة، منهم خريجو الجامعة. لافتاً إلى أن توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة، تؤكد أن تصب المشاريع في خدمة الجانب التعليمي، أو البيئي، أو الاستدامة، ومصلحة المواطنين.

وكشف عن دراسة إنشاء معهد تعليمي للراغبين في بدء مشروع الاستزراع السمكي، بتنظيم دورات تدريبية نظرية لهم، ومن ثم تطبيقية، عبر الاستزراع السمكي في إمارة الشارقة، قائلاً إن صاحب السمو حاكم الشارقة وجّه الهيئة بتوفير قطعة أرض للبناء منحة من الحكومة، للراغبين في إقامة مشاريعهم عليها. وستتولى الهيئة توجيههم إلى ما يتعلق بتفاصيل إدارتها، وبكيفية تسويق منتجاتها في الأسواق المحلية والخارجية، مشيراً إلى عقد مذكرة تفاهم مع جامعة خورفكان، والعمل على تنفيذ بنودها.

المصدر: صحيفة الخليج

amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى