Connect with us

محطات

سفينة علمية تغرق 528 مليون دولار دون إنجاز أي مهمة

إعداد: محمد عزالدين

لم تنجز كاسحة الجليد الأسترالية للبحوث «نوينا» عالية التقنية، ولا حتى مهمة علمية واحدة حتى في أنتاركتيكا، منذ شرائها عام 2021 مقابل 528 مليون دولار، والتي كان من المفترض أن تجري مسحاً بحثياً برحلات علمية لمدة شهرين كل عام، إضافة إلى مهامها لإعادة إمداد قواعد أنتاركتيكا بالبضائع والوقود والأفراد.

وأشار التقرير إلى أن «نوينا» كانت تحت طلب كبير على خدمات إعادة الإمداد من قبل وكالة التنمية الأمريكية، وتساءل عمّا إذا كانت سفينة واحدة كافية للسماح للسفينة باهظة الثمن بالقيام بعملها المقصود.

Advertisement

وقال جوناثان دونيام، السيناتور الليبرالي: «إذا كانت أستراليا جادة بشأن كونها رائدة في المنطقة، فيجب النظر إلى سفينة نموذجية إضافية لدعم نوينا، إذ واجهت نوينا مشكلات ميكانيكية تسببت في إلغاء رحلة علمية واحدة العام الماضي، ومن المحتمل أنها لن تكمل أي رحلة حتى عام 2025».

وأضاف: «لم يسمح لها بالسفر تحت جسر تاسمان بالقرب من هوبارت، ما يعني أنه يتعين عليها قطع مسافة 600 كيلومتر إضافية للتزود بالوقود في بورني، ولكن هذه المشكلات قيد النظر».

وقال متحدث باسم شعبة أنتاركتيكا الأسترالية، إنه على مدى الأشهر ال 12 الماضية، دعمت نوينا أنشطة إعادة الإمداد في محطات الأبحاث الأسترالية، بما في ذلك تسليم الأفراد والبضائع والمعدات، كما ساعدت في الأنشطة العلمية المهمة لبرنامج أنتاركتيكا الأسترالي، بما في ذلك رسم خرائط قاع البحر، ومسح العوالق في المحيط الجنوبي، ونشر أجهزة مراقبة الحيتان والكريل ودعم حملة دنمان الأرضية، ولكنها لم تكمل أي رحلات للبحث العلمي.

Advertisement

المصدر: صحيفة الخليج

Continue Reading
Advertisement
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Share via