أخبار الإمارات

رفيعة غباش تحول منزل العائلة القديم في أبوهيل إلى متحف

أكد رئيس المجلس الوطني الاتحادي، صقر غباش، أن متحف الفن الإماراتي في منطقة أبوهيل بدبي، الذي أسسته الدكتورة رفيعة غباش، يجسّد مسيرة ملهمة ورائدة لجيل من المبدعين والمبدعات من أبناء الدولة، مشيداً بجهود القائمين على المتحف الذي يجمع أعمال أكثر من 110 فنانين إماراتيين.

وثمّن رئيس المجلس الوطني الاتحادي دور الدكتورة رفيعة غباش بإعادة افتتاح منزل أسرتها القديم بفن إماراتي من الطراز الرفيع، يوثّق تاريخ الحركة الفنية في الدولة.

وخلال زيارة المتحف، افتتح صقر غباش المعرض التشكيلي الأول لثلاثة رسامين، هم: زعل سلطان لوتاه، وسيف علي السادة، وأحمد جمعة الشامسي.

من جانبها، قالت الدكتورة رفيعة غباش: إن «متحف الفن الإماراتي عبارة عن مشروع ثقافي يهدف إلى استقطاب المبدعين من المواطنين، بجمع أعمالهم تحت سقف الفن المتعدد الجذور والمتعمق في جذور الهوية والإبداع».


صقر غباش:

• المتحف يجسّد مسيرة ملهمة ورائدة لجيل من المبدعين والمبدعات من أبناء الإمارات.


• 110 فنانين إماراتيين يضم المتحف أعمالهم.

المصدر: الإمارات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى