محطات

رصد كوكب بحجم الأرض | صحيفة الخليج

إعداد: مصطفى الزعبي

اكتشف علماء الفلك بجامعة لييج في بلجيكا، كوكباً جديداً بحجم الأرض يدور حول نجم صغير بارد يلمع لمدة أطول 100 مرة من الشمس.

ويقع العالم الصخري، المسمى «Speculoos-3b»، على بعد 55 سنة ضوئية من الأرض، وتم اكتشافه أثناء مروره أمام نجمه المضيف، وهو قزم أحمر فائق البرودة تبلغ حرارته نصف درجة حرارة الشمس.

ويدور العالم المكتشف حديثاً، حول القزم الأحمر مرة كل 17 ساعة، ما يجعل السنة على الكوكب أقصر من يوم أرضي واحد.

وهذا هو ثاني نظام كوكبي يتم اكتشافه حول مثل هذا النجم، بعد اكتشاف سبعة عوالم صخرية حول «ترابيست-1»، وهو نجم قزم أحمر بارد آخر يقع على بعد 40 سنة ضوئية من الأرض.

ورصد الباحثون الكوكب وهو يتجول أمام نجمه مما تسبب في تعتيم ضوء النجوم.

وتشكل النجوم القزمة الحمراء فائقة البرودة نحو 70% من النجوم في مجرتنا وتعيش لنحو 100 مليار سنة، ما يجعلها تتنافس على أن تكون آخر النجوم المتبقية ساطعة في الكون، ولأنها خافتة للغاية ومتناثرة في السماء، يتعين على علماء الفلك مراقبتها على مدار عدة أسابيع لاكتشاف الكواكب التي تعبر أمامها.

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى