الرياضة

رحيم محمد.. «سباح من ذهب»

amazon.ae

أكد سباح المنتخب الوطني، رحيم محمد أن تتويجه بخمس ميداليات في دورة الألعاب الخليجية الأولى للشباب التي اختتمت أخيراً بضيافة الدولة، تُعدُّ أفضل انطلاقة نحو المستقبل، مشيراً إلى أن البداية ستكون بالانتظام في البطولات المحلية والخليجية والعربية وفقاً لخطة المنتخب.

وكان رحيم محمد (17 عاماً) تقلّد أربع ميداليات ذهبية في سباقات (1500، 800، 400 و200 متر)، وبرونزية التتابع (4 في 100 متر حرة)، ليصبح أكثر سباح في الدورة يحصل على أكبر عدد من الميداليات الذهبية، ويكتب شهادة ميلاد سباح إماراتي جديد.

وقال رحيم محمد لـ«الإمارات اليوم»: «بدأت السباحة في سن مبكرة (أربعة أعوام)، وتدربت في أكاديميات خاصة حتى التحقت بنادي الوصل الذي فتح لي المجال لتمثيل المنتخب الوطني، وتدربت مع زملائي في الفريق والمنتخب إلى أن شاركت في التجمع الرائع بدورة الألعاب الخليجية الأولى للشباب، ونجحت في الحصول على الميداليات الخمس، بفضل جهود زملائي في المنتخب والوجود معهم في مختلف السباقات».

وأضاف: «أحرص على الاستمرار بشكل يومي في رياضتي المفضلة السباحة، وخلق التوازن بين التدريبات والدراسة، حتى إنني انتظمت في التدريبات مباشرة عقب انتهاء الدورة الخليجية من أجل المشاركة في بطولة الدولة للسباحة، وسأكون حاضراً على الدوام بأقصى طاقتي للوصول إلى أبعد نقطة ممكنة والتأهل إلى البطولات العالمية».

ونجح منتخب السباحة خلال الدورة الخليجية للشباب في إحراز 28 ميدالية ملونة (ست ذهبيات و10 فضيات و12 برونزية)، في أول مشاركة لكثير من السباحين المواطنين. وتابع رحيم محمد: «أعتبر دورة الألعاب الخليجية هي البداية لي وللعديد من زملائي السباحين، وسعدت بالتحدث مع رئيس الاتحاد الدولي للسباحة الكويتي حسين المسلم، الذي أشاد بمنتخبنا الشاب، وحرص على تشجيعي لمواصلة مشواري في البطولة».

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون

رحيم محمد:

. بدأت السباحة بعمر 4 سنوات.. والوصل فتح لي باب المنتخب.

. ذهب الدورة الخليجية أفضل انطلاقة للسباحة نحو المستقبل.

المصدر: الإمارات اليوم

amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى