أخبارأخبار الإمارات

«رحمة» تعلن انضمام عضوين جديدين لمجلس إدارتها

أبوظبي: «الخليج»

تماشياً مع استراتيجيتها الجديدة التي تحاول عبرها جمعية رعاية مرضى السرطان «رحمة» في علاج أعداد أكبر من مرضى السرطان المحتاجين، وتبنّيها خطة رائدة في توقيع اتفاقات وشراكات مع مختلف المؤسسات في المجتمع، وتصبّ في مصلحة مرضى السرطان.

بارك الدكتور جمال سند السويدي، رئيس مجلس إدارة جمعية «رحمة» انضمام محمد راشد الهاملي، رئيس مجلس أمناء «جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية»، وعمر حبتور الدرعي، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف والزكاة، والمدير العام لمجلس الإمارات للإفتاء الشرعي، إلى عضوية مجلس إدارة الجمعية، متمنياً لهما المزيد من التألق في خدمة الوطن في هذا المجال الإنساني، وقال “إن انضمام الشخصيات الفاعلة في المجتمع، وممن لديهم خبرة كبيرة في تطوير العمل المؤسسي، لعضوية مجلس إدارة الجمعية، سيكون له الأثر الفاعل في تطوير عمل الجمعية. وإسهاماتهم السخية ستنقل عمل الجمعية إلى مراحل متقدمة، ودورهم سيكون رائداً مع زملائهم أعضاء مجلس الإدارة. والإدارة الجديدة للجمعية برئاسة سلوى الحوسني، مديرة الجمعية وفريق العمل، بدأت فعلاً في وضع الخطط والبرامج والمبادرات وتنفيذها، وهذا يؤكد أن المرحلة المقبلة ستشهد نقلة نوعية للخدمات التي تقدمها الجمعية، لمرضى السرطان المحتاجين، وستسهم في بذل الكثير من الجهد لتحقيق أهداف الجمعية، خاصة في نشر التوعية من مرض السرطان.

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى