أخبار الإمارات

راهن وتاريخ الثقافة الإماراتية من الشارقة إلى اليونان

تنقل إمارة الشارقة خلال مشاركتها كأول ضيف شرف عربي على معرض «سالونيك الدولي للكتاب» في اليونان، راهن وتاريخ الحراك الثقافي والإبداعي الإماراتي والعربي، حيث تنظم على مدار أربعة أيام من 16 إلى 19 مايو الجاري، أكثر من 30 فعالية أدبية وتراثية وفنية، وتستضيف نخبة من أبرز الكُتّاب الإماراتيين في حوار مفتوح مع المشهد الثقافي اليوناني، مترجمة إلى اللغة اليونانية 10 مؤلفات في الشعر، والرواية، والدراسات، والفنون.

ويمثل وفد الإمارة الذي تترأسه الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيسة مجلس إدارة هيئة الشارقة للكتاب، أكثر من 20 مؤسسة معرفية وثقافية وتراثية من دولة الإمارات، لتفتح أفق التعاون والعمل والمشترك بين المؤسسات الإماراتية ونظيرتها اليونانية، إذ تشكل مجتمعةً صورة حية لمشروع الشارقة الثقافي الذي ينطلق من هوية إماراتية ومرجعيات عربية، لتحقيق أثر عالمي على صناعة المعرفة والإبداع.

ويحتفي المعرض بالشيخة بدور القاسمي، في جلسة خاصة بعنوان «انطلق في رحلة لاكتشاف عوالم جديدة عبر أدب الأطفال والعواصم العالمية للكتاب»، تضيء فيها على كتابها الذي يتناول تجربة الشارقة، العاصمة العالمية للكتاب لعام 2019، وتسلط الضوء على دور أدب الأطفال في تعزيز الوعي بعواصم الكتب العالمية.

ونظمت مؤسسة الثقافة اليونانية بالتعاون مع جمعية الناشرين اليونانيين في مدينة سالونيك اليونانية، مؤتمراً صحافياً للإعلان عن أجندة «معرض سالونيك الدولي للكتاب»، كشف خلاله الرئيس التنفيذي لهيئة الشارقة للكتاب، أحمد بن ركاض العامري، عن برنامج الشارقة الذي تقدمه خلال مشاركتها كضيف شرف على المعرض.

وقال العامري: «حرصنا في برنامج مشاركة الشارقة ضيف شرف المعرض أن نبني حواراً عميقاً ومتواصلاً مع أركان الثقافة والإبداع كافة، فبرنامجنا حافل بجلسات حوارية وعروض تراثية ومعارض فنية تحتفي بتاريخ الفلسفة اليونانية والعربية.. ونستضيف أكثر من 10 كُتاب وناشرين إماراتيين لنفتح حواراً مع نظرائهم في اليونان، كما ترجمنا للغة اليونانية 10 مؤلفات أدبية وبحثية لأبرز الكتاب الإماراتيين، ليكون المعرض فرصة بيع وشراء حقوق النشر، ومساحة واسعة للاطلاع على راهن وتاريخ الحراك الثقافي الإماراتي، ومساحة لمد جسور التواصل والعمل المشترك بين الأدباء والناشرين والمؤسسات المعرفية الإماراتية والعربية ونظائرها اليونانية».

وأضاف العامري: «اعتدنا في كل مرة تحل فيها الشارقة ضيف شرف على كبرى معارض الكتب الدولية، أن نوجه دعوة لمزيد من التواصل والتعاون والعمل المشترك مع الثقافة الإماراتية والعربية، لكن هنا في اليونان دعوتنا مختلفة، فالتواصل والتعاون لم يتوقف يوماً، لذلك فإن رسالتنا أن نجدد إيمان العالم بقوة الكتاب في بناء المجتمعات، وصناعة مستقبل يليق بأبنائنا وأحفادنا».

• 30 فعالية إماراتية في «سالونيك الدولي للكتاب».

• 10 كتب لمؤلفين إماراتيين إلى اللغة اليونانية.

المصدر: الإمارات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى