أخبارالأخبار العالمية

رئيس إقليم كردستان من طهران: لن نسمح بالمساس بأمن إيران

أكّد رئيس إقليم كردستان العراق نيجيرفان بارزاني أنّ سلطات الإقليم لن تسمح بالمساس بأمن إيران، فيما أعلنت الحكومة العراقية، أنّها تتطلع بإيجابية لزيارة بارزاني إلى طهران وتدعم الجهود لتذليل العقبات وحل الإشكالات مع دول الجوار.

والتقى بارزاني الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، الذي حث على عدم «استغلال أراضي الإقليم ضد إيران»، مشدداً على ضرورة نزع أسلحة «العناصر المناهضة لإيران».

وأفاد موقع الرئاسة الإيرانية نقلاً عن رئيسي قوله: «نحن واثقون من حسن نوايا الإخوة العراقيين والكرد، لكن نظراً لأحقاد الأعداء، ونتوقع من حكومة العراق، وإقليم كردستان أن تمنع استغلال العناصر المعادية والجماعات المناهضة لبلادنا، أراضي هذه المنطقة ضد إيران».

ونوّه رئيسي أنّ بلاده «ليس لديها مانع في توسيع التعاون الاقتصادي والتجاري مع إقليم كردستان». وأضاف: «نعتبر الحدود الطويلة بين الجانبين، فرصة ثمينة لتعزيز مستوى العلاقات، لكن الأمن هو الأساس الضروري لأي نوع من التعاون وتوسيع التعاملات».

وأعرب رئيسي عن ارتياحه حيال الإجراءات التي اتخذتها الحكومة العراقية وحكومة إقليم كردستان العراق لتنفيذ الاتفاقية الأمنية، لكنه شدد على «التنفيذ الكامل والصارم لهذه الاتفاقية» بما في ذلك «نزع السلاح الكامل وإبعاد عناصر مناهضة لإيران من الأراضي العراقية».

ونسب موقع الرئاسة الإيرانية إلى بارزاني قوله: إنّ «إقليم كردستان يشدد على التنفيذ الكامل للاتفاق الأمني العراقي – الإيراني». وقال: «نتوقع من إيران أن تقف إلى جانبنا لرفع مشكلات العراق وبناء بلد مزدهر ومتقدم».

وفي ذات السياق، أكّد نيجرفان بارزاني، في لقاء مع علي أكبر أحمديان وأمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، أنّ أمن إيران من أمن كردستان «ولن نسمح لأي طرف ثالث من إقليم كردستان العراق أن يمس بأمن الجمهورية الإسلامية الإيرانية». كما شدّد على «تعزيز العلاقات بين إيران والعراق وإقليم كردستان، على أساس حسن الجوار والمصالح المشتركة ورفع مستوى التبادل التجاري والعلاقات الاقتصادية».

من جانبها، أعلنت الحكومة العراقية برئاسة محمد شياع السوداني، أمس الاثنين، أنّها تدعم وتتطلع بإيجابية لزيارة رئيس إقليم كردستان إلى إيران. وقال ضياء الناصري مستشار الشؤون الخارجية لرئيس الحكومة العراقية: إنّ «الحكومة العراقية تدعم الجهود لتذليل العقبات وحل الإشكالات مع دول الجوار خاصةً مع إيران، وننظر لهذه الزيارة بإيجابية، كونها جاءت بعد استهداف السلاح الجوي الإيراني لأربيل بحجة وجود مقار مشبوهة ومخربين، بحسب ما قيل في وسائل الإعلام».

من جهة ثانية، كشف المستشار السياسي لرئيس الوزراء العراقي، سبهان الملا جياد، عن زيارة سيقوم بها رئيس الوزراء محمد شياع السوداني إلى إيطاليا الأسبوع المقبل.

وقال جياد: إنَّ «رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني سيتوجه إلى العاصمة الإيطالية روما في زيارة تستمر يومين تبدأ في العاشر من شهر أيار الحالي»، وأوضح أنَّ «هذه الزيارة تأتي ضمن الانفتاح الدبلوماسي العراقي الذي قادته حكومة السوداني، وربطه بالبعد الاقتصادي».

وبيّن أنَّ «بين العراق وإيطاليا الكثير من المشتركات على الصعيدين السياسي والدبلوماسي، إضافةً إلى مشاركة إيطاليا في التحالف الدولي بالحرب ضد (داعش) ومساندتها للعراق». (وكالات)

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى