محطات

ذا جرين بلانيت دبي تشارك في مؤتمر افتراضي عالمي

أعلنت «ذا جرين بلانيت دبي» الغابة الاستوائية المطيرة الداخلية الوحيدة في منطقة الشرق الأوسط، والتي تحتضن أكثر من 3000 من النباتات والحيوانات النادرة من جميع أنحاء العالم، مشاركتها في «مؤتمر»Reverse the Red« الافتراضي العالمي الأول من نوعه المتخصص في الحفاظ على الكائنات المهددة بالانقراض، والذي يهدف إلى نشر الوعي لتغيير منحنى الانخفاض في أعداد الأنواع المصنفة ضمن القائمة الحمراء للأنواع والكائنات الطبيعية المهددة بالانقراض التي يصدرها الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة IUCN.

وتنعقد فعاليات المؤتمر افتراضياً لمدة 24 ساعة 15 من مايو/ أيار الجاري، وتهدف إلى ترسيخ التزام الأطراف والإجراءات الواجب اتخاذها نحو الحفاظ على الأنواع المهددة. كما تستهدف الفعالية جمع 100 ألف التزام من جميع أنحاء العالم، وإبراز الاستراتيجيات والأدوات والشراكات التي أثبتت نجاعتها، وإلهام المشاركين في المؤتمر لتطبيق الممارسات الأكثر فعالية وتوسيع نطاقها تسريعاً للجهود العالمية المبذولة في الحفاظ على البيئة والأنواع المهددة بالانقراض.

وكجزء من هذه المبادرة العالمية، تكون ذا جرين بلانيت دبي المرفق الوحيد المتخصص في علم الحيوان في الدولة، والذي يستضيف هذه الفعالية المرموقة عبر الأقمار الاصطناعية من خلال بثه على عدة شاشات في أرجاء ذا جرين بلانيت دبي، لتُتاح للضيوف فرصة متابعة المؤتمر والتفاعل مع فعالياته وأحداثه مباشرةً التي ستضم محاضرين من 50 دولة، سيقومون بإلقاء المحاضرات والمشاركة في المحادثات والنقاشات الرسمية بهدف زيادة الوعي والاحتفاء بهذا المؤتمر العالمي.

وتنتظر الضيوف من جميع الأعمار ولمدة يوم واحد فقط من قلب ذا جرين بلانيت دبي، مجموعة من الأنشطة التفاعلية الخاصة المرتبطة بالقائمة الحمراء للاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة الحمراء للأنواع والكائنات الطبيعية المهددة بالانقراض، والتي تهدف إلى تثقيف الضيوف بالجهود المبذولة في الحفاظ على البيئة والأنواع المهددة ضمن تجارب وفعاليات ممتعة، إضافةً إلى الممارسات التي يمكنهم اتباعها في حياتهم اليومية للمساهمة في تلك الجهود. وستتضمن أنشطة هذا اليوم، مغامرة البحث عن الأجزاء المفقودة داخل القبة البيولوجية، فيما سيحصل الصغار بعد إكمال المغامرة على مشروب السلاش المنعش، فضلاً عن لعبة عائلية يقوم فيها الضيوف بتخمين حالة الحفاظ على بعض الحيوانات، إلى جانب الألغاز وغيرها من الأنشطة المرحة لجميع أفراد العائلة.

كما يوجد علماء الأحياء في ذا جرين بلانيت دبي، ليقدموا للزائرين ضمن محادثات حارس الحديقة، رؤاهم حول التهديدات والمخاطر التي تواجهها الأنواع المهددة والجهود المبذولة في الحفاظ عليها والإجراءات المُتخذة فيما يتعلق بالانخفاض الكبير الذي تشهده أعداد تلك الأنواع، بما فيها أسماك السيكلد والأصلة البورمية وحيوان الكسلان والببغاوات واللوريس البطيء والليمور وقرد الطمارين قطني الرأس وغيرها. وسيركز علماء الأحياء من ذا جرين بلانيت دبي على الطرق المتبعة والجهود المبذولة في الحفاظ على هذه الأنواع المهددة وحمايتها.

كما تشهد الفعاليات مشاركة ممثلين عن مركز الفجيرة للبحوث ومشروع برج العرب لإعادة تأهيل السلاحف للتفاعل مع زائري ذا جرين بلانيت دبي خلال اليوم، لتسليط الضوء على الجهود المحلية المبذولة في الحفاظ على الأنواع المهددة.

وتهدف حركة «Reverse the Red» لتغيير المنحنى السلبي الحالي في أعداد الأنواع المصنفة ضمن قائمة الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة IUCN الحمراء للأنواع والموائل الطبيعية المهددة بالانقراض، إلى جانب أنها تعمل على إيقاد شعلة الأمل وتحفيز الجهود المشتركة الهادفة إلى ضمان بقاء جميع الأنواع المهددة بالانقراض والحفاظ على موائلها الطبيعية، وتمكين المجتمعات في جميع أنحاء العالم ليكونوا جزءاً من الجهود العالمية المبذولة في هذا الشأن.

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى