أخبارأخبار الإمارات

«ديهاد» ينطلق اليوم بشعار «الدبلوماسية وثقافة العمل الإنساني»

دبي: «الخليج»

تنطلق اليوم الثلاثاء، الدورة العشرون من معرض ومؤتمر دبي الدولي للإغاثة والتطوير «ديهاد»، تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» في مركز دبي التجاري العالمي ويتوقع أن يجذب معرض ومؤتمر ديهاد 2024 أكثر من 16000 مشارك وزائر من 154 دولة.

واجتمع الاثنين، المجلس الاستشاري العلمي العالمي للمعرض برئاسة السفير الدكتور عبد السلام المدني، سفير برلمان البحر الأبيض المتوسط في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، ورئيس منظمة «ديهاد» الإنسانية المستدامة ورئيس «ديساب»، ويعد هذا الاجتماع محطة هامة في أجندة العمل الإنساني حيث تناولت النقاشات تعزيز الجهود الإنسانية العالمية.

وخلال الاجتماع، ألقى المهندس خالد العطار، المدير العام لمنظمة ديهاد الضوء على أحدث مبادرات المنظمة، مؤكداً التزامها المستمر بتعزيز الجهود الإنسانية المستدامة على مستوى العالم وعلى أهمية التركيز على شعار هذه الدورة:«الدبلوماسية وثقافة العمل الإنساني.. نظرة نحو المستقبل».

وستناقش الجلسات العلاقة بين الدبلوماسية الإنسانية وعدد من المواضيع الحيوية الرئيسية، مثل تحقيق الأمن الإنساني والوصول الآمن إلى الموارد والتغير المناخي والتحديات الصحية العالمية.

بالإضافة إلى ذلك، إحدى أهم النقاط الرئيسية التي تم التركيز عليها هي إعادة تأكيد التعاون الاستراتيجي بين ديهاد ومكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا).

حيث قدمت ساجدة الشوا، رئيسة مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أوتشا» في دولة الإمارات، ورئيسة الفريق الاستشاري للشؤون الإنسانية (HAT) عرضاً حول برنامج ورش عمل ديهاد ومكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية السابقة للمؤتمر.

وقالت: «تم تصميم ورش عمل ديهاد ومكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية السابقة للمؤتمر لتعريف المشاركين بالرؤى الخاصة لمنظومة الإغاثة متعددة الأطراف، وتضم الورشة مسؤولين وخبراء من الأمم المتحدة، بما في ذلك آرثر ماتلي، سفير الاتحاد السويسري لدى دولة ومملكة البحرين، إضافة لخبراء يشاركون تجاربهم والدروس المستفادة منها».

ويعد ديهاد 2024 منصة ديناميكية لتعزيز الحوار والتعاون، ومن المتوقع أن تناقش الجلسات نقاط التقاطع الرئيسية بين الدبلوماسية الإنسانية وعدد من المجالات الحيوية، علاوة على ذلك، تقدم الورشة التي تحمل عنوان «الدبلوماسية الإنسانية: طرق إضافية للمشاركة الإنسانية»، رؤى قيمة للمشاركين.

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى