محطات

«ديزني» و«وارنر ديسكوفري» شريكان في البث التدفقي

تطلق مجموعتا «ديزني» و«وارنر براذرز ديسكوفري» برامج مشتركة في مجال البث التدفقي، تجمع بين ما توفّره منصات «ديزني +» و«هولو» و«ماكس»، وهي خطوة تشكّل مؤشراً إلى التوجّه نحو الاندماج في قطاع الفيديو بحسب الطلب، الشديد التنافسية.

وأوضحت المجموعتان في بيان مشترك أن هذه الصيغة الجديدة ستكون متاحة في الولايات المتحدة فقط اعتباراً من هذا الصيف، من دون مزيد من التفاصيل عن التاريخ الدقيق.

واستحوذت «ديزني» في نهاية عام 2023 بالكامل على «هولو»، التي كانت أساساً شركة مشتركة مع مجموعات «توينتي فيرست سنتشوري فوكس»، و«تايم وارنر» (التي باتت تابعة ل«إيه تي أند تي»)، و«إن بي سي يونيفرسال») (المملوكة لشركة «كومكاست»).

وفي نهاية مارس/آذار الماضي، ولتبسيط الاستخدام على المشتركين، أتاحت النفاذ إلى «هولو» من منصة «ديزني +» مع أن الخدمتين كانتا تعملان بشكل منفصل سابقاً.

وتسعى الشركات العملاقة في القطاع التلفزيوني إلى منافسة «نتفليكس» التي كانت السبّاقة إلى تحقيق الربحية.

واشترت «ديزني» الكثير من الأصول من شركة «توينتي فيرست سنتشوري فوكس» في عام 2019 واستحوذت «ديسكوفري» على «وارنر ميديا» من «إيه تي أند تي» عام 2022 لتشكيل شركة «وارنر براذرز ديسكوفري».

وتجمع الشراكة المعلنة المنصات الرئيسية المتنافسة مع «نتفليكس» على موقع الصدارة في مجال البث التدفقي.

وتُعَدّ «باراماونت غلوبل» («باراماونت +») و«بيكوك» («إن بي سي يونيفرسال») من الشركات الأصغر حجماً في هذا القطاع، في حين أن منصتَي «أمازون برايم» و«أبل تي في +» ليستا سوى مكوّنين صغيرين من مجموعات عملاقة للتكنولوجيا.

في مطلع فبراير/شباط الماضي، أعلنت «ديزني» و«وارنر براذرز ديسكوفري» و«فوكس» إطلاق حزمة بث تدفقي في الخريف ستوفر أبرز محتواها الرياضي.

وأكدت «ديزني»، الثلاثاء، خلال إعلانها نتائجها الربعية أن نشاطها في مجال البث التدفقي بلغ الربحية للمرة الأولى.

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى