أخبار الإمارات

دراسة تخالف الصورة الرومانسية… النساء لا يبردن أكثر من الرجال

عادة ما تواجهنا الصورة النمطية والرومانسية في الأفلام والمسلسلات لرجال يخلعن معاطفهن ويقدمونها لنساء يشعرن بالبرد، لأن الفرضية الشائعة هي أن الرجل أكثر تحملا لدرجات الحرارة المنخفضة، لكن دراسة علمية تحاول أن تثبت العكس الآن.

وفاجأت دراسة جديدة الباحثين في معاهد الصحة الوطنية الأمريكية (NIH)، حين لم تجد أي اختلاف بين الجنسين في استجابتهما الفسيولوجية للبرد.

واستندت الدراسة لتجربة قضت بوجود مجموعة مكونة من 28 رجلاً وامرأة في غرفة يمكن التحكم بدرجة حرارتها، لخمس ساعات وهم يرتدون القمصان والسراويل القصيرة أو التنانير والجوارب المقدمة. وفي كل يوم، تم مراقبة المشاركين جسديًا واستبيان مدى راحتهم حيث تراوحت درجة الحرارة بين 17 درجة مئوية إلى 31 درجة مئوية.

وعلى عكس ما كان يتوقع باحثو المعاهد الوطنية للصحة العثور عليه، كانت درجة حرارة الجسم الأساسية لدى النساء في الدراسة أعلى قليلاً في درجات الحرارة الباردة مقارنة بالرجال.

ولم تكن هناك فروق بين الجنسين في امتصاص الجلوكوز وكهرباء العضلات، النشاط، درجة حرارة الجلد، أو توليد الحرارة الناجم عن البرد، بل أنه على الرغم من أن المشاركات الإناث كن أصغر جسديًا من الذكور، فإنهن أنتجن حرارة أقل للجسم بشكل عام، إلا أن نسبة الدهون المرتفعة نسبيًا في الجسم ساعدت على توازن حرارتهما.

المصدر: الإمارات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى