محطات

«دبي للمأكولات».. 23 يوماً في عالم المأكولات والنكهات والمطابخ

  • أحمد الخاجة: مكانة عالمية للإمارة في فنون الطهي

اختتمت الدورة الحادية عشرة من مهرجان دبي للمأكولات، فعالياتها في عطلة نهاية الأسبوع الماضي، بعد رحلة امتدت ل 23 يوماً، كانت مملوءة بالتميز في عالم المأكولات، والنكهات الشهية، والمطابخ المتنوعة، إضافة إلى الفعاليات الترفيهية الرائعة في جميع أنحاء المدينة.

تضمن المهرجان برنامجاً استثنائياً تنوع ما بين الأنشطة، وقوائم الطعام الخاصة، والفعاليات، والمسابقات، والعروض الترويجية، وغيرها الكثير، حيث أصبح منصة عكست أروع صور تنوع المأكولات وأصالتها في دبي، وجسدت قيماً فريدة وتجارب فاقت التوقعات.

شارك في الدورة الحادية عشرة من المهرجان، التي انطلقت الجمعة، 19 إبريل/ نيسان، واختتمت، الأحد 12 مايو/ أيار، 769 مطعماً، منها المطاعم الحاصلة على نجوم ميشلان والمدرجة في دليل «غولت آند ميلو»، إضافة المطاعم المدرجة ضمن قائمة أفضل 50 مطعماً في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لعام 2024.

وسلط المهرجان الضوء على رواد عالم الطهي وعالم المأكولات في دبي، حيث استقبل 778 طاهياً، منهم أربعة عالميون، شاركوا في العديد من فعاليات وأنشطة الطهي.

يهدف المهرجان لتعزيز مكانة المدينة كمركز عالمي لفنون الطهي، وكذلك موسم مهم لاستعراض تميزها في عالم فنون الطهي وتعزيز أسلوب الحياة الصحي للجميع، ويتماشى مع مستهدفات أجندة دبي الاقتصادية D33 لمضاعفة حجم اقتصادها بحلول عام 2033.

وبعد انتهاء دورته الأكثر نجاحاً حتى الآن، يبرز المهرجان قطاع المأكولات وفنون الطهي النابض بالحياة في دبي والاهتمام المتزايد بتجارب تناول الطعام المتنوعة.

ووفقاً لتقرير حديث صادر عن دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي، يتناول سكان دبي الطعام خارج المنزل بمعدل ثلاث مرات في الأسبوع، مع زيادة كبيرة بنسبة 14% في الإنفاق الأسبوعي على تناول الطعام.

ويسلط التقرير الضوء على أن 81% من رواد المطاعم يفضلون المطاعم البسيطة، و73% يفضلون تناول الطعام في الأماكن المفتوحة المخصصة لهذه التجربة، ويفضل 49% الأكل في المطاعم والمقاهي الفاخرة.

ويعمل المهرجان على ترسيخ مكانة دبي كوجهة مفضلة لعشاق الطعام في جميع أنحاء العالم، من خلال الابتكار وتقديم أفضل مستويات الجودة.

وأعرب أحمد الخاجة، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، عن سعادته بنجاح المهرجان، وقال: «أظهرت الدورة الحادية عشرة مرة أخرى تميز المدينة وتنوعها الكبير في عالم المأكولات وفنون الطهي، ما يعزز سمعتها كوجهة عالمية مميزة تقدم تجارب استثنائية لضيوفها وزوارها من شتى أنحاء العالم، ويؤكد الإقبال الكبير على المشاركة في الفعاليات والعروض من سكان المدينة وزوارها على أهمية المهرجان في ترسيخ أهمية قطاع المأكولات والمشروبات وتعزيز أسلوب الحياة الصحي في المدينة، إلى جانب التأكيد على المكانة العالمية المتميزة التي تتمتع بها الإمارة في المأكولات وفنون الطهي».

قدمت دورة هذا العام تجارب استثنائية لكل الأعمار والأذواق، وبما يناسب كل ميزانية، من النكهات الإماراتية والمفاهيم المحلية الأصيلة إلى المطاعم العالمية الفاخرة والوجهات المميزة المناسبة للعائلات.

وقد احتفت دورة هذا العام بمجموعة من الفعاليات المميزة من دورتها السابقة، مثل أسبوع دبي للمطاعم، ورحلة في عالم المذاقات، وكانتين الشاطئ من &e، وطبق ب10 دراهم، ومسابقة التصوير الفوتوغرافي «لقطات شهية في دبي» التي تركز على الطعام بالتعاون مع جلف فوتو بلس، إضافة إلى الفعالية الجديدة «إبداعات الشيف».

أسبوع دبي للمطاعم

كان أسبوع دبي للمطاعم أحد أبرز الفعاليات التي قدمها المهرجان، حيث شهد مشاركة 68 مطعماً مع زيادة الحضور بنسبة 26% على أساس سنوي. وقد أتيحت الفرصة لرواد المطاعم للمشاركة لتذوق قوائم الطعام الخاصة التي أعدها بعض كبار الطهاة في المدينة.

وقدمت وجهات تناول الطعام المشاركة، من المطاعم الفاخرة إلى المفاهيم المحلية والمطاعم التي تستحق الاستكشاف، وجبات غداء من طبقين بسعر 125 درهماً للشخص الواحد، و/أو وجبات عشاء من ثلاثة أطباق بسعر 250 درهماً للشخص الواحد، ما ساعد عشاق الطعام على تذوق نكهات جديدة، والاستمتاع بفنون الطهي الاستثنائية التي تشتهر بها دبي.

وحققت الدورة الثانية من فعالية «طبق ب 10 دراهم» شعبية ونجاحاً كبيرين بين رواد المهرجان، حيث تم بيع أشهى الأطباق في 525 مطعماً مشاركاً في دبي، بما في ذلك 280 علامة تجارية فريدة من نوعها.

وأتاحت الفعالية لرواد المطعم فرصة الاستمتاع بالأطباق المميزة من أكثر من 25 مطبخاً مقابل 10 دراهم فقط للطبق الواحد، ما يعكس تنوع المأكولات وخيارات تناول الطعام في المدينة.

«كانتين الشاطئ من &e»

يعتبر «كانتين الشاطئ من &e» من الفعاليات الرئيسية للمهرجان، وقد قدّم لزواره وجهة للطعام والحفلات الموسيقية وعروض الأزياء والتجارب التفاعلية على مدار 18 يوماً، بالتعاون مع &e وإمارات، وليبتون، وطلبات. وشارك في الفعالية المميزة التي أقيمت على شاطئ جميرا، 50 مطعماً – منها 48 مطعماً محلياً – مع 16 علامة تجارية للتجزئة، و16 منطقة للأطفال، إضافة إلى توفر مساحة لورش العمل العائلية ومسرح للطهي، وتشكيلة من العروض الترفيهية النابضة بالحياة المناسبة لجميع الأعمار، مع جلسات للياقة البدنية، وتجربة النادي الشاطئي الجديدة كلياً، وغيرها.

كما شاهد الزوار المعرض الذي يضم صور الفائزين في مسابقة «لقطات شهية في دبي» للتصوير الفوتوغرافي التي تقام بالتعاون مع المهرجان وجلف فوتو بلس.

ودعت الدورة الثانية من المسابقة السنوية المصورين المحترفين والهواة من سكان دبي وزوارها إلى التقاط صور مميزة لمشهد الطعام النابض بالحياة في شوارع دبي للمشاركة.

رحلة في عالم المذاقات

أتاحت فعالية رحلة في عالم المذاقات تجارب مميزة وفريدة لرواد المطاعم في دبي من خلال 52 نشاطاً متنوعاً في أكثر من 25 مطعماً، احتفاء بأهم المواهب وأفضل الطهاة في دبي.

وقدمت 171 علامة تجارية، سواء عبر الإنترنت أو في المتاجر ضمن مراكز التسوق في أنحاء المدينة، عروضاً ترويجية وتخفيضات كبيرة والعديد من الأنشطة خلال مهرجان دبي للمأكولات، ما عزز أيضاً من مكانة المهرجان.

ومع اختتام دورة مميزة أخرى من مهرجان دبي للمأكولات، يتطلع عشاق الطعام في أنحاء المدينة إلى عودة المهرجان في العام المقبل، حيث تشكلت لديهم ذكريات لا تُنسى خلال دورة هذا العام.

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى