أخبار الإمارات

«دبي الإسلامي» يدعم مشروع «مدارس دبي» بـ 11 مليون درهم

amazon.ae

وقّعت مؤسسة صندوق المعرفة اتفاقية تعاون مع بنك دبي الإسلامي، بهدف دعم مشروع «مدارس دبي» بقيمة 11 مليون درهم، سعياً للإسهام في تحقيق أهداف «أجندة دبي الاجتماعية 33»، وضمن استراتيجية المسؤولية المجتمعية لبنك دبي الإسلامي الرامية إلى دعم مختلف المبادرات والبرامج الوطنية التي تخدم مجتمع دبي.

وتواكب الاتفاقية رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في ترسيخ أطر الشراكة والتعاون بين القطاعين الحكومي والخاص بإمارة دبي، كما تترجم توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، بشأن حشد الجهود للاستثمار في التعليم وبناء أجيال المستقبل المتميزة في كل المجالات.

وتم التوقيع في مقر بنك دبي الإسلامي بحضور المدير التنفيذي لمؤسسة صندوق المعرفة، عبدالله محمد العور، والرئيس التنفيذي للعمليات في بنك دبي الإسلامي، عبيد خليفة الشامسي، وعدد من مسؤولي الطرفين.

وأكد العور سعي المؤسسة إلى تعزيز أواصر الشراكة والتعاون مع مختلف المؤسسات والجهات الخاصة في إمارة دبي، بما يدعم رؤيتها واستراتيجيتها لتحقيق الريادة في الاستثمار في قطاع التعليم وتطويره المستمر، والسعي إلى تشجيع مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة للاستثمار في تأهيل أجيال المستقبل، من خلال رعاية المبادرات التعليمية الاستراتيجية طويلة المدى.

وأضاف: «ستسهم الاتفاقية مع بنك دبي الإسلامي في تعزيز مكانة مشروع (مدارس دبي) باعتباره منارة للجودة الأكاديمية، لما يقدمه المشروع من تجربة تعليمية ومعرفية متميزة للطلبة».

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون

بدوره، قال الشامسي: «يسعدنا أن نكون جزءاً من مشروع (مدارس دبي)، والإسهام في أهدافه الرامية للارتقاء بمهارات ومعارف وقدرات الطلبة والطالبات، وتمكينهم من الأدوات المناسبة لمواكبة مسارنا الاقتصادي المزدهر، وتزويدهم بالمعرفة لإثراء حياتهم العلمية، والمشاركة في فتح آفاق وفرص عالمية جديدة أمام الأجيال الجديدة».

وأضاف: «ملتزمون دعم مختلف المبادرات التعليمية والتربوية والثقافية، والبرامج النوعية التي من شأنها تحقق رفعة ورفاهية أفراد المجتمع، ونسعى من خلال شراكاتنا مع القطاع الحكومي إلى تعزيز مشاركاتنا المجتمعية، لضمان تحقيق أعلى فائدة ممكنة من ورائها».

ويهدف مشروع «مدارس دبي» إلى بناء مدارس تتبناها حكومة دبي ويديرها مشغّلون متميزون في قطاع التعليم الخاص، وفقاً لأفضل المعايير العالمية، تضمن حصول كل من الطلبة الإماراتيين والجنسيات الأخرى على التعليم الحديث في العلوم والتكنولوجيا، بتكلفة تناسب الجميع، من خلال الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وذلك تحقيقاً لتوجهات الإمارة نحو تقديم خدمات تعليمية متميزة، وإنشاء مدارس عصرية وفق أرقى المعايير العالمية.

يُذكر أن سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، أعلن مشروع مدارس دبي في مارس 2021، حيث تم إطلاق مدرستين في سبتمبر 2021 بمنطقة مردف والبرشاء، وفي عام 2022 تم افتتاح المدرسة الثالثة في منطقة ند الشبا، ويبلغ عدد الطلبة المسجلين حالياً في المدارس التابعة للمشروع أكثر من 2500 طالب، وتسعى حكومة دبي إلى رفع الطاقة الاستيعابية إلى 15 ألفاً بحلول العام الدراسي 2033/2032 من خلال الخطط التطويرية للمشروع.

عبيد الشامسي:

. ملتزمون دعم المبادرات التعليمية والتربوية والثقافية والبرامج النوعية المساهمة في تحقيق رفعة المجتمع.

عبدالله العور:

. الاتفاقية تؤكد مكانة (مدارس دبي) منارة للجودة الأكاديمية، بما يقدمه المشروع من تجربة تعليمية ومعرفية متميزة.

. عدد الطلبة المسجلين حالياً في المدارس التابعة للمشروع يتجاوز 2500 طالب.

المصدر: الإمارات اليوم

amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى