أخبار الإمارات

«خلوة الكُتّاب» تفتح «البيت» للأقلام الإماراتية الواعدة

amazon.ae

بدعم من وزارة الثقافة الإماراتية، فتحت «مجموعة كلمات» باب المشاركة أمام الكُتّاب الإماراتيين الواعدين، في الدورة الثانية من برنامج «خَلوة الكُتّاب»، البرنامج التدريبي والإرشادي الأول من نوعه في المنطقة، والمعني بتطوير مهارات الكتّاب، الذي ينظم هذا العام تحت شعار «اختر طريقك» في الفترة من 10 إلى 17 أغسطس المقبل، في «فندق ذا تشيدي البيت – الشارقة» التراثي في منطقة «قلب الشارقة».

جاء ذلك بعد توقيع الشيخة بدور القاسمي، المؤسِّسَة والرئيسة التنفيذية لمجموعة كلمات، والشيخ سالم بن خالد القاسمي، وزير الثقافة، مذكرة تفاهم رسمية.

وأكدت الشيخة بدور القاسمي، أن «دولة الإمارات تتمتع بوفرة في المواهب الإبداعية، بمن في ذلك المؤلفون الذين يمكنهم، من خلال التوجيه المهني، صقل موهبتهم وإنتاج أعمال متميّزة تثري الحياة الثقافية الإماراتية. وتشكّل خلوة الكُتّاب مجتمعاً لاكتشاف وصقل مهارات الكُتّاب الواعدين، وتشجيعهم على التفاعل مع بعضهم بعضاً، وتمكينهم من تطوير هويتهم الأدبية».

وقال الشيخ سالم بن خالد القاسمي: «من المهام الرئيسة لوزارة الثقافة إثراء المشهد الإبداعي المحلي، بدءاً من رعاية المواهب، وصولاً إلى مرحلة الإنتاج الأدبي، ونحن ملتزمون برؤية قيادتنا بتمكين قطاع الصناعات الثقافية والإبداعية، ومن ضمنها دعم التأليف والنشر، والمحتوى، وتعزيز اللغة العربية والترويج لها بين المبدعين الشباب»، مضيفاً: «يعد تعاوننا مع مجموعة كلمات في (خَلوة الكُتّاب) مسعى واعداً للغاية، يهدف إلى رعاية المواهب الإماراتية المحلية في مجال الكتابة وتحقيق الأهداف السامية».

وتابع وزير الثقافة: «توفر (خَلوة الكُتّاب) فرصة لاكتشاف المواهب ورعايتها في مجال الأدب والصناعات الإبداعية، إذ يعد تعزيز الإبداع جزءاً من نظرتنا الاستراتيجية والاستشرافية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة للدولة، ونتطلع إلى إنتاج محتوى عربي عالي الجودة، تعزيزاً لمكانة اللغة العربية بوصفها لغة العلم والثقافة وأساس هويتنا الإماراتية».

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون

وتعمل وزارة الثقافة على إنشاء نظام بيئي ثقافي وإبداعي مزدهر في الدولة، من خلال تعزيز المواهب وتقديم الدعم للمؤسسات الإبداعية في جميع أنحاء البلاد، بما سيسهم من تعزيز دور الاقتصاد الإبداعي في دولة الإمارات.

ومن شأن مذكرة التفاهم التي أبرمتها الوزارة مع مجموعة كلمات أن تؤدي إلى مزيد من الاهتمام في هذا المجال، وتشجيع المزيد من الكتاب الإماراتيين على بدء مجموعة من الأعمال الأدبية الغنية.

معايير اختيار المشاركين

وضعت «خَلوة الكُتّاب» معايير اختيار المشاركين، لتحديد الكتّاب الإماراتيين الواعدين الذين يتميزون بالشغف والالتزام والرغبة في تعزيز مسيرتهم المهنية، واستكشاف أساليب الكتابة المتنوعة، والتعلّم من الموجهين، والتواصل مع خبراء صناعة الأدب والنشر والزملاء المشاركين.

وستخضع طلبات المشاركة لعملية تقييم شاملة من لجنة متخصصة، إذ يمكن للكتّاب المحترفين والواعدين تقديم طلبات المشاركة بشكل مباشر، أو الترشح عبر الرابط التالي: http://writersretreat.ae/، وذلك حتى 21 يوليو المقبل.

ونجح البرنامج في تحقيق نتائج إيجابية في دورته السابقة، بعد تقديم مساحة إبداعية للكتّاب الإماراتيين الملتزمين، تتيح لهم فرصة التركيز والتفاعل في مجال الكتابة، إذ أشار 70% من المشاركين إلى نمو مهاراتهم في الكتابة الإبداعية، إلى جانب تقديم 10 مسودات كتب، ونشر كتابين.


برنامج حافل

تتضمن الدورة المقبلة من «خَلوة الكُتّاب» برنامجاً تدريبياً وإرشادياً شاملاً، يتضمن جلسات يقدمها خبراء متخصصون حول تطوير الشخصية والسرد القصصي الانفعالي، إلى جانب جلسات كتابة تستلهم الطبيعة، وجلسات تدريب فردية مع أدباء وكتاب معروفين وخبراء في مجال الأدب لتحديد الأصوات الفردية وأساليب الكتابة.

ويقدم البرنامج عدداً من المزايا الإضافية، كالتأمل وأنماط الحياة الصحية، بما يضمن النمو الشخصي والمهني لكل المشاركين.

بدور القاسمي: 

. المشهد الأدبي الإماراتي حافل بكُتّاب واعدين يحتاجون إلى صقل مواهبهم.

سالم بن خالد القاسمي:

. نتطلع إلى تعزيز مكانة اللغة العربية بوصفها لغة العلم والثقافة وأساس هويتنا الإماراتية.

 

. 21 يوليو المقبل، آخر موعد لتلقي طلبات المشاركة.

المصدر: الإمارات اليوم

amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى