أخبار الإمارات

حيلة تمكنك من خسارة الوزن

amazon.ae

أكدت دراسة جديدة أن هناك حيلة قد تمكن الأشخاص من خسارة الوزن رغم تناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون، وهي ممارسة الرياضة لمدة 5 ساعات في الأسبوع.

ولم تفحص الدراسة الجديدة النظام الغذائي للأشخاص، بل ركزت على كيفية حرق الجسم لأنواع مختلفة من الأطعمة، بما في ذلك الأطعمة الدهنية اعتماداً على الصحة العامة للشخص ولياقته البدنية، وفقاً لما نقلته صحيفة «نيويورك بوست» الأميركية.

وقامت الدراسة بتحليل مجموعتين من الرجال؛ الأولى كان أفرادها مصابين بمرض السكري من النوع الثاني ولم يمارسوا الرياضة كثيراً، والأخرى كان أفرادها رياضيين يمارسون التمارين الرياضية باستمرار.

وبعد ذلك، قام الرجال في كل مجموعة بتغيير سلوكيات نمط حياتهم، حيث انتقلت المجموعة الرياضية من ممارسة 9 ساعات من التمارين أسبوعياً إلى عدم ممارسة الرياضة تماماً، ومجموعة مرضى السكري من عدم ممارسة الرياضة إلى ممارستها 5 ساعات في الأسبوع.

وبعد التغيير في الروتين، تم حقن المشاركين بكميات صغيرة من أنواع مختلفة من الدهون، ثم خضعوا للتصوير بالرنين المغناطيسي لمعرفة ما تفعله الدهون داخل خلايا عضلاتهم.

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون

ووجدت الدراسة أنه عند الرياضيين، يتم حرق الدهون المشبعة كطاقة، وعند الأشخاص الذين لا يمارسون الرياضة، يتم تخزين الدهون المشبعة في الجسم.

وتوجد الدهون المشبعة في المنتجات الحيوانية ومنتجات الألبان كاملة الدسم.

 

وقالت البروفسورة دانا داوسون، رئيسة قسم طب القلب والأوعية الدموية في جامعة أبردين بأسكوتلندا، التي شاركت في الدراسة: «لقد اكتشفنا أن الرياضيين يقومون بحرق الدهون المشبعة بشكل مكثف أثناء النشاط البدني عالي الأداء. وعلى العكس من ذلك، لاحظنا أن هذه الدهون يتم تخزينها في الغالب لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني، والذين لا يمارسون الرياضة».

وأضافت: «لقد أظهرنا أيضاً أن قيام الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني بممارسة الرياضة وتمارين القوة زاد من قدرتهم على حرق الدهون المشبعة، لدرجة أنه بعد 8 أسابيع من البرنامج، كان الرياضيون الذين طلب منهم التوقف عن النشاط البدني لفترة، ومرضى السكري الذين طلب منهم ممارسة الرياضة 5 ساعات في الأسبوع، يقومون باستقلاب وحرق الدهون في الجسم بطريقة مماثلة».

وقال إيان فريزيل، المصاب بالسكري من النوع الثاني الذي شارك في الدراسة، إنه «استمتع بالفوائد الصحية التي عادت عليه نتيجة مشاركته في هذه الدراسة».

وأضاف: «بعد التغيير في الروتين، خسرت بعض الوزن، وشهدت زيادة في مستوى لياقتي البدنية وانخفاضاً في مستوى السكر في الدم وتحسناً في نسب الكوليسترول».

وأكد فريق الدراسة أن هذه النتائج توفر الطمأنينة بأن النشاط البدني يمكن أن يحسن كيفية تعامل الجسم مع أنواع مختلفة من الدهون.

المصدر: الإمارات اليوم

amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى