أخبارأخبار الإمارات

حمدان بن محمد: سوق السفر العربي يدعم خطة دبي لتكون واحدة من أهم 3 مدن اقتصادية في العالم

دبي: «الخليج»
أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، أن دبي تواصل الاضطلاع بدورها المحوري في تحفيز حوار عالمي هدفه دفع مسيرة التنمية المستدامة قدماً، وتشجيع الابتكار كمحرك دفع أساسي لنمو القطاعات الاقتصادية الرئيسية ومن أهمها القطاع السياحي الذي تمكنت دبي من حجز مكانة متقدمة فيه، مستقطبةً ملايين الزوار الذين نجحت في كسب ثقتهم كوجهة تلبي كافة تطلعاتهم خلال زيارتهم، سواء بهدف الترفيه أو لممارسة الأعمال وحضور الفعاليات التي تذخر بها أجندة دبي على مدار العام، وتجمع القائمين على طيف واسع من القطاعات، لبناء شراكات جديدة تفتح لهم آفاق النمو.

جاء ذلك خلال زيارة سموه، أمس الأربعاء، معرض سوق السفر العربي في دورته الحادية والثلاثين المقامة بمركز دبي التجاري العالمي، بحضور سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، النائب الأول لحاكم دبي، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير المالية، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، النائب الثاني لحاكم دبي، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة الطيران المدني في دبي الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة.

وأكد سمو ولي عهد دبي، أهمية سوق السفر العربي، كمنصة تجمع قادة قطاع السياحة والسفر حول العالم، ليناقشوا تحت سقف واحد في دبي السبل الكفيلة باكتشاف مسارات جديدة للنمو، لافتاً سموه إلى، أن المعرض يخدم أيضاً في تعزيز فرص دبي في بناء شراكات جديدة تواكب طموحاتها وخططها واستراتيجياتها الاقتصادية وتسهم في تحقيق مستهدفاتها.
وقال سموه: «نعمل على توسيع دائرة التعاون مع القطاع الخاص المحلي والعالمي ضمن شراكة تكفل النجاح لطرفيها وتؤكد مكانة دبي بين أهم الوجهات السياحية عالمياً… قطاع السياحة رافد رئيسي لاقتصادنا المحلي وهذا ما تؤكده أجندة دبي الاقتصادية D33، والتي تضمنت مستهدفاتها جعل دبي إحدى أهم 3 مدن اقتصادية على مستوى العالم، وواحدة من أهم الوجهات السياحية العالمية».
ونوّه سموه بالأداء القوي لقطاع السياحة في دبي خلال الربع الأول من العام الجاري، مؤكداً أهمية مواصلة العمل في الحفاظ على زخم النمو وتهيئة البيئة الداعمة لأعمال شركائها والممكنة لهم لمواصلة ابتكار الحلول والأفكار التي تضمن لهم النمو وتحفزهم على الإسهام في تطوير القدرات السياحية للإمارة، لكي تواصل دبي وضع معايير أعلى وأرقى للتميز في هذا المجال.
وقال سموه عبر«أكس»: «زرت معرض سوق السفر العربي في دورته الـ31، وهي الأكبر في تاريخه بمشاركة 2300 جهة عارضة من 165 دولة». 
وأضاف سموه، «الحدث العالمي فرصة نموذجية لبناء شراكات جديدة تدعم توجهاتنا وأهداف خطة اقتصادية طموحة للسنوات العشر المقبلة ستجعل من دبي واحدة من أهم ثلاث مدن اقتصادية في العالم وترسخ مكانتها بين أهم المقاصد السياحية العالمية». 
وقال سموه: «السياحة رافد رئيسي من روافد اقتصاد الإمارات، وهي في ازدهار وفق ما تؤكده الأرقام.. ودبي مستمرة في تنويع منتجها السياحي وتعزيز ثقة الزوار في قدرتها على تلبية كافة تطلعاتهم.. وستظل دائماً على عهدها في الاحتفاء بضيوفها من مختلف أنحاء العالم».
وتوقف سمو ولي عهد دبي عند جناح «طيران الإمارات»، الذي يعد أكبر حضور لها على الإطلاق في معرض سفر عالمي، حيث اطلع سموه على ما تعرضه الناقلة من منتجات تواصل من خلالها تأكيد ريادتها كإحدى أهم وأفضل الناقلات الجوية على مستوى العالم، بما في ذلك مقاعد الدرجة السياحية الممتازة، والصالون الجوي لطائرة الإيرباص A380 العملاقة.
كما استمع سموه إلى شرح حول خطط التطوير التي تعتمد الناقلة تنفيذها خلال المرحلة المقبلة.
كذلك شملت جولة سموه، جناح «فلاي دبي»، حيث استمع سموه إلى موجز حول جهود الناقلة لتطوير أسطولها ضمن برنامج التحديث الذي أطلقته مطلع العام الجاري، ومن المنتظر استكماله قبل نهاية 2024.
وخلال الجولة، حرص سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، على زيارة جناح دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي.
وشملت جولة سموه، زيارة جناح هيئة السياحة السعودية.
كــذلك زار سمــوه، جـناح دولـة قطر (Visit Qatar).

 

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى