أخبار الإمارات

حديقة حيوان تدافع عن «الباندا المزيفة».. الناس أيضاً يصبغون شعرهم

شعر زوار حديقة حيوانات في الصين بالغضب عندما اكتشفوا أن إدارتها صبغت كلاباً من سلالة تشاو تشاو باللونين الأبيض والأسود لتشبه حيوانات الباندا الصغيرة.

وافتتحت حديقة حيوان تايتشو في مقاطعة جيانغسو أحدث مناطق الجذب الأسبوع الماضي، بالإعلان عن وجود دببة الباندا الشهيرة، التي تبين أنها كلاب مصبوغة بواسطة حراس الحديقة.

ووفقاً لتقارير إعلامية عدة، قص موظفو حديقة الحيوان عرف كلاب تشاو تشاو، ثم صبغوها باللونين الأبيض والأسود لتصويرها على أنها باندا.

وعرضت الحديقة الباندا المزورة يومياً بين الساعة الثامنة صباحاً والخامسة مساءً، إذ تجمعت حشود من الزوار للنظر إليها إلا أن الخدعة تكشفت سريعاً، مما قاد لاتهام الحديقة بخداع عملائها والقسوة على الحيوانات.

لكن الإدارة دافعت عن قرارها بوضع الكلاب المصبوغة في حظيرة الباندا.

ونقل موقع عن متحدث باسم حديقة الحيوان قوله: «لا يوجد دب الباندا في حديقة الحيوان، وأردنا القيام بذلك نتيجة لذلك». وأضاف مدافعاً عن خطوة الحديقة: «الناس يصبغون شعرهم أيضاً».

ووفقاً لتقرير نشرته صحيفة ستريت تايمز السنغافورية، وضعت حديقة الحيوان لافتة تنص بالفعل على أن «كلاب الباندا» ليست سلالة كلاب فعلية، ولكنها كلاب تم إعدادها لتبدو مثل الباندا، مبررة ذلك بأنها لم تتمكن من الحصول على حيوانات الباندا الحقيقية، لأن المنطقة كانت صغيرة جداً بحيث لا يمكن الاحتفاظ بها.

لكن في الوقت داته تتقاضى الحديقة 20 يواناً (نحو ثلاثة دولارات) ثمن بطاقة الدخول، والتي تتضمن من ضمن عوامل الجذب «الباندا» عليها.

وهذه ليست المرة الأولى التي تتهم فيها حديقة حيوان بالتورط في مثل هذا الخداع. ففي أغسطس 2023، اتُهمت حديقة حيوان هانغتشو أيضاً بإلباس رجل زي الدب في حظيرة الدب الخاصة بها بسبب عدم تمكنها من جلب دب حقيقي.

المصدر: الإمارات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى