محطات

جهاز إلكتروني مرن لعلاج إصابة الحبل الشوكي

إعداد: محمد عزالدين

طور باحثون بريطانيون من جامعة كامبريدج، جهازاً إلكترونياً مرناً لعلاج الحبل الشوكي في حالات الإصابة، من خلال الالتفاف حوله، ما يوفر إجراء مراقبة آمنة للحبل الشوكي بزاوية 360 درجة.

وقال د. داميانو بارون، عالم الأعصاب والقائد المشارك للبحث في جامعة كامبريدج: «تعد إصابات الحبل الشوكي صعبة العلاج بسبب تعقيد العمود الفقري، والدور الحيوي الذي يلعبه في الجسم، وإن تلفه يقطع الاتصال بين الدماغ وبقية الجسم، وعادة ما يتعين على الأطباء اليوم اختراق الحبل الشوكي لعلاج إصاباته مع زرع رقائق في الدماغ، وهي عمليات جراحية عالية الخطورة، ومع ذلك، يمكن للجهاز الجديد تقديم حلاً ناجعاً».

وتابع، «تتفاعل معظم تقنيات مراقبة أو تحفيز الحبل الشوكي فقط مع الخلايا العصبية الحركية على طول الظهر، أو الجزء الظهري من الحبل الشوكي، ويوفر الجهاز المطور علاجات أكثر أماناً للإصابات من هذا النوع، فهو لا يلغي ضرورة الإجراء الجراحي فحسب، بل يعطي صورة بزاوية 360 درجة».

وقال جورج ماليراس، الأستاذ في الجامعة، وباحث مشارك: «بإمكان الجهاز الإلكتروني المرن، الاستفادة من الإشارات التي تنتقل عبر الألياف العصبية أو المحاور وتسجيلها، ونظراً لأنه رقيق للغاية، ويلتف حول الحبل الشوكي، فلن يضطر الجراحون إلى اختراقه، ما قد يتسبب في تلف الأعصاب».

وتابع، «هذا العمل الفذ في الهندسة يمكن أن يساعد على تطوير علاجات أفضل بشكل عام، وتمكين الجراحين من مراقبة العمود الفقري بشكل أفضل أثناء العمليات الجراحية».

وأردف، «تمكنا من تحفيز حركة الأطراف، وتجاوز إصابات الحبل الشوكي الكاملة، حيث توقف الاتصال بين الدماغ والحبل الشوكي تماماً، حتى أنهم كانوا قادرين على اختباره عن طريق تحريكه تحت الحبل الشوكي أثناء العمليات الجراحية الروتينية ك«تكيف» مع نهج معتمد».

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى