Connect with us

أخبار الإمارات

جمعية دبي الخيرية ترسم البسمة على شفاه الأطفال الأيتام وأسرهم خلال حفل مبادرة “فرحة يتيم”

نظمت جمعية دبي الخيرية حفلاً للأطفال الأيتام في إطار مبادرتها الرمضانية “فرحة يتيم”، بالتعاون مع شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة “دو”،  وذلك في المقر الرئيسي للجمعية، بحضور سعادة أحمد السويدي، المدير التنفيذي للجمعية، والأستاذة حنان أحمد، الرئيس التنفيذي للشؤون التنظيمية وإدارة المخاطر في “دو”، وبمشاركة الأطفال الأيتام وأمهاتهم وذويهم وعدد من مسؤولي الجمعية وأعضاء من  مجلس “دو” للشباب.

وفي الكلمة الافتتاحية للحفل أعرب سعادة أحمد السويدي، المدير التنفيذي لجمعية دبي الخيرية، عن اعتزاز الجمعية بتنفيذ مبادرتها الرمضانية “فرحة يتيم”، بالشراكة مع شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة “دو”، المعروف عنها دعمها الدائم للمبادرات الإنسانية والخيرية التي تطلقها دولة الإمارات بشكل عام، ومنها مبادرة “فرحة يتيم” التي تنضوي تحت مظلة الجمعية، والتي تهدف إلى مشاركة الأطفال والأسر فرحة العيد، وجعل هذه المناسبة سعيدة على قلوبهم، وتحقيق التكافل الاجتماعي بين أبناء المجتمع الواحد.     

وقال سعادة أحمد السويدي: “إن جمعية دبي الخيرية تولي (الأيتام) اهتماماً خاصاً ورعاية استثنائية، منذ نشأتها قبل (44) عاماً، وهو ما تواصل دون انقطاع على مدار العقود الماضية. وتكفل الجمعية الآن (400) يتيم داخل الدولة، و(13500) خارجها موزعين في (14) دولة، بمستحقات مالية تبلغ (12) مليون درهم هذا العام، في إطار برامجها الإنسانية ومشاريعها الخيرية الشاملة والمتنوعة لتوفير الاحتياجات المختلفة للأيتام على مختلف المستويات داخل الدولة وخارجها. امتثالاً لتعاليم وقيم ديننا الحنيف، وترجمة لسياسة الدولة ونهجها الراسخ بالمجال الإنساني، ورؤية وتوجيهات قيادتنا الرشيدة، وتعبيراً عن منظومة قيم وموروث وتقاليد شعب الإمارات الطيب الأصيل”.

Advertisement

وأوضح السويدي أن الجمعية لديها مبادرات وأنشطة عديدة تنفذها لرعاية الأيتام المكفولين، منها؛ مستحقات الكفالة النقدية التي تقدم بشكل دوري، والمشاريع الموسمية، والبرامج الترفيهية والثقافية وغيرها، مبينا أن مبادرة “فرحة يتيم” وما تقدمه من كسوة العيد والعيدية، هي جزء من المشاريع التي تنفذها “دبي الخيرية” انطلاقاً من حرصها على إسعاد الأيتام وأسرهم، وتوفير حياة كريمة لهم، وإدخال الفرح والسرور إلى نفوسهم، ولتعزيز روح التضامن والتكافل بين أفراد المجتمع.

ومن جانبها قدمت الأستاذة (نورا ناصر)، مدير إدارة مشاريع تكنولوجيا المعلومات  والاتصالات، رئيس مجلس “دو” للشباب، الشكر لجمعية دبي الخيرية على تنظيم هذه المبادرة الطيبة لرعاية الأطفال الأيتام من خلال توفير احتياجاتهم الأساسية وإسعادهم والارتقاء بمواهبهم ودعم تطلعاتهم نحو المستقبل، وخاطبت الأطفال قائلة: “أنتم شبابنا المتميزون، وإن هذه الليلة ما هي إلا تقدير بسيط منا لكم، فأنتم قادة المستقبل، وأنتم من يعزز ثقتنا بغد مشرق مليئ بالأمل والإنجازات”.

وقد تخلل الاحتفال مسابقات وجوائز وفقرات للألعاب الترفيهية لرسم الفرحة والبهجة على وجوه الأطفال الأيتام، كما تم توزيع كوبونات الملابس والعيدية والهدايا عليهم. وقبل دعوة الحضور لتناول الإفطار ، سلم سعادة أحمد السويدي الأستاذة حنان  أحمد درع جمعية دبي الخيرية ورسالة شكر لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة (دو) تقديرًا لدعمها لمبادرة “فرحة يتيم”.

Advertisement

 

المصدر: الإمارات اليوم

Advertisement
Continue Reading
Advertisement
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Share via