أخبار الإمارات

تعويض مليون دولار بسبب حب الشباب

حصل مراهقان تم طردهما من مدرستهما الراقية في كاليفورنيا، على تعويض بحوالي مليون دولار أمريكي، بعدما تبين أنه جرى اتهامهما زورا بارتداء أقنعة سوداء، توحي بأبعاد عنصرية، ليتبين أنها لم تكن سوى أقنعة طبية خاصة لحب الشباب.

وكان الطالبان آنذاك في مدرسة سانت فرانسيس الثانوية في ماونتن فيو يبلغان من العمر 14 عامًا فقط عندما التقطا صورة قبل نومهما  وهما يرتديان العلاج الطبي تضامنًا مع صديق يعاني من حب الشباب الشديد، حسبما ذكرت الدعوى القضائية الخاصة بهما، وفقًا لصحيفة نيويورك بوست.

وكان العلاج، الذي اشترته أم الصبي الثالث، أخضر فاتحًا عند ارتداءه، ويتحول إلى اللون الأخضر الداكن بمجرد جفافه. ولكن مضاعفات الموضوع حصلت عندما انتشرت صور الثلاثة، وتمت مشاركتها على نطاق واسع.

واتفقت هيئة محلفين في مقاطعة سانتا كلارا هذا الأسبوع على أن المدرسة انتهكت عقدًا شفهيًا ولم تمنح الطالبان الإجراءات القانونية الواجبة قبل طردهم، وفقًا لصحيفة “لوس أنجلوس تايمز”.

وتم منح الطالبين، مبلغ 500  ألف دولار لكل منهما وسيتم سداد رسومهما الدراسية البالغة 70 دولار من قبل المدرسة أيضا.

وقالت كريستا بوغمان، إحدى المحامين في كاليفورنيا: “هذه القضية مهمة ليس فقط لعملائنا ولكن لتأثيرها الرائد على جميع المدارس الثانوية الخاصة في كاليفورنيا، والتي أصبحت الآن مطالبة قانونًا بتوفير إجراءات عادلة للطلاب قبل معاقبتهم أو طردهم”.

وشكرت عائلة أحد الطالبين في بيان لها “هيئة المحلفين ونظام المحكمة لمساعدة أولادنا وعائلاتنا في تحقيق العدالة، الأمر الذي يمهد الطريق الآن لتبرئة أسمائهم من الأشياء التي لم يفعلوها أبدًا. “

وكانت الدعوى القضائية قد طلبت في البداية الحصول على 20 مليون دولار، لكن هيئة المحلفين رفضت بعض ادعاءات الصبية، بما في ذلك التشهير وانتهاك حرية التعبير. وقال ممثلو المدرسة إنهم “يختلفون بكل احترام” مع قرار هيئة المحلفين وهم “يستكشفون الخيارات القانونية”، بما في ذلك الاستئناف.

 

المصدر: الإمارات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى