أخبارأخبار الإمارات

«تعليمية استشاري الشارقة» تشيد بخريجي الجامعة القاسمية

الشارقة: «الخليج»

اطلعت لجنة شؤون التربية والتعليم والثقافة والإعلام والشباب بالمجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، على الجهود التي تبذلها الجامعة القاسمية في مواصلة تطورها، واستقطابها سنوياً لمئات الدارسين من مختلف أنحاء العالم، للالتحاق بكلياتها الخمس وتمكينهم من العلوم والمعارف.

وأبدت اللجنة إعجابها بالمكتسبات العلمية والمكانة الأكاديمية التي حققها الجامعة منذ إنشائها، وتواصل جهودها كمنارة علمية عالمية لبيان سماحة الإسلام ووسطيته، وتخريج أجيال تسهم في بناء أوطانها وازدهارها وهم من الذين ينتسبون لأكثر من 113 دولة في العالم.

جاء ذلك خلال زيارة اللجنة للجامعة، ضمن أعمالها لدور الانعقاد العادي الأول من الفصل التشريعي الحادي عشر.

واستقبل اللجنة، الدكتور عواد الخلف، مدير الجامعة للجنة شؤون الأسرة، مبدياً ترحيبه بهذه الزيارة التي تعزز من تضافر الجهود وإطلاع المجلس الاستشاري كصرح برلماني على إنجازات الجامعة ورؤيتها في نشر مفاهيم الوسطية والاعتدال، لاسيما أن المجلس الاستشاري كان له وطيد الصلة بدعم إنشاء الجامعة ومناقشة قانون تأسيسها وأسهم في تعزيز أدوارها.

ضم وفد المجلس كلاً من شيخة علي النقبي، رئيسة اللجنة، والدكتور أحمد صالح النقبي، مقرر اللجنة، وكلثم سيف الطنيجي، وشيخة خلفان الظنين النقبي، وموزة معضد بن هويدن، ويوسف محمد المزروعي، ومن الأمانة العامة للمجلس، هدى الحمادي أمينة سر اللجنة، وإسلام الشيوي، الخبير الإعلامي.

فيما حضر من الجامعة، الدكتور حسن الملخ، نائب المدير للشؤون الأكاديمية، عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية، وعلي النقبي، مدير العلاقات العامة.

وقدم الدكتور عواد الخلف نبذة عن الجامعة والدعم اللامحدود الذي يقدمه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، مؤسس الجامعة، ومتابعة سموه لكافة مراحل تطور الجامعة ودعمها لتصبح واحدة من الجامعات الرائدة على كافة المستويات المحلية والإقليمية والعالمية.

كما تناول أهم الخدمات التي تقدمها الجامعة للطلبة وما يتوافر بها من مناخ تعليمي راق، علاوة على الامتيازات المقدمة للدارسين من مختلف دول العالم، والحرص على توفير أجود الخدمات من رعاية واهتمام في كلياتها الخمس والتي تشمل الشريعة والدراسات الإسلامية، والاتصال، والقرآن الكريم، والآداب والعلوم الإنسانية، والاقتصاد والإدارة، ودورها في تعليم اللغة العربية والجهود المبذولة في تأهيل الطلبة اعتماداً على أرق النظم التعليمية.

بعدها طرح أعضاء وعضوات المجلس الاستشاري آراءهم في عدد من الموضوعات وتناقشوا في آليات مواصلة تعزيز رسالة الجامعة ودورها في المجالات العلمية والتبادل الثقافي وسياسات قبول الطلبة بجانب الفعاليات المنفذة للاهتمام بالمواهب وتعريف الطلبة بمقومات الإمارات بشكل عام والشارقة بشكل خاص، وآليات متابعة الخريجين والتواصل معهم.

وتجول وفد المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة في مرافق الجامعة واطلعوا على نماذج من الفعاليات والبرامج وأبرز الخدمات والسياسات التعليمية.

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى