أخبارأخبار الإمارات

تعزيز كفاءات التكنولوجيا في «مدارس الشراكات» بأبوظبي

amazon.ae

أبوظبي:«الخليج»

كشفت دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي عن تعاونها مع جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، المؤسسة العالمية والرائدة على مستوى الإمارات في البحث والمشاريع في أبوظبي، لإطلاق برنامج خاص بتأهيل قادة المستقبل في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وذلك من خلال تعزيز مهارات ومعارف معلمين وطلبة الصف الحادي عشر في مدارس الشراكات التعليمية في الإمارة، ويهدف البرنامج إلى الارتقاء بإمكانات التعليم في هذه المجالات العلمية، إلى جانب دعم الطلبة في انتقالهم من المرحلة الثانوية إلى المرحلة الجامعية وإعدادهم لتحقيق التميز الأكاديمي.

ويستمر البرنامج الشامل لمدة عام كامل يخضع خلاله عدد من معلمي مدارس الشراكات التعليمية في الإمارة لدورات تدريبية متخصصة بإشراف خبراء هيئة التدريس في جامعة خليفة، كما يقدم منهجية تعليم الأقران بمشاركة أعضاء من هيئة التدريس وطلبة الجامعة، حيث سيوفرون الدعم والتوجيه المخصصين لطلبة مدارس الشراكات التعليمية.

وقال الدكتور أحمد سلطان الشعيبي، المدير التنفيذي لقطاع التعليم العالي بالإنابة في الدائرة: «يؤكد التعاون مع جامعة خليفة التزامنا بتطوير شراكات وثيقة وهادفة لمد جسور التواصل بين مختلف القطاعات والأوساط الأكاديمية، وتهدف هذه المبادرة إلى توفير الفرص المناسبة لتعزيز مهارات الطلبة في مختلف مراحل عمليّتي التعلم والتعليم، ما يضمن تأهيلهم للالتحاق بمؤسسات التعليم العالي المرموقة. ويتماشى البرنامج المشترك مع الجهود الرامية إلى تحقيق المزيد من النجاح في هذه التخصصات الرئيسية وإرساء أسس متينة لرأس المال المعرفي في أبوظبي».

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون

ويزود برنامج التدريب المتخصص المعلمين برؤى شاملة حول مستويات كفاءة الطلبة، ما يتيح لهم تخصيص التجارب التعليمية بما يتماشى مع مستوى كل طالب، كما سيمكنهم توظيف منهجيات التدريس الجديدة وتكييفها باستخدام التكنولوجيا والمنصات الرقمية المختلفة.

وتم تصميم منهجية تعليم الأقران لتوفير بيئة داعمة تعزز حب الاطلاع وحس الانتماء وترتقي بتجارب التعلم، إلى جانب إتاحة فرص التواصل مع الأفراد الملهمين في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وسيتم اختيار الطلبة المؤهلين بناءً على تحصيلهم العلمي في مادة الرياضيات، وذلك وفقاً لنتائج اختبار قياس التقدم الأكاديمي، وتوصيات المعلمين.

وبدوره، قال البروفيسور سير جون أورايلي، رئيس جامعة خليفة: «يسعدنا التعاون مع دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي لتطوير هذا البرنامج الاستثنائي والهادف إلى رفع سوية التعليم في مدارس الشراكات التعليمية في أبوظبي ضمن مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وتأتي هذه الخطوة في ضوء توجيهات القيادة الرشيدة لدولة الإمارات لتطوير الموارد البشرية؛ حيث نطمح إلى إعداد الجيل المقبل من القادة الإماراتيين بالمعارف والمهارات اللازمة للتفوق في هذه المجالات».

المصدر: صحيفة الخليج

amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى