أخبارأخبار الإمارات

تطبيق «بن وريقة» يسهل وصول الأطباء للمستشفيات بالحالات الطارئة في دبي

دبي: سومية سعد

أكد اللواء سيف مهير المزروعي، مدير الإدارة العامة للمرور بشرطة دبي، أن تطبيق خدمة «بن وريقة» في دبي، يقدم حلاً مبتكرًا لتسهيل وصول الأطباء ذوي التخصصات الخاصة إلى المستشفيات في حالات الطوارئ القصوى، ويعمل النظام على توفير تسهيلات واستثناءات على الطريق لهؤلاء الأطباء، مما يساعدهم على الوصول بسرعة إلى مواقع الطوارئ باستخدام سياراتهم الخاصة دون تأثير سلبي على سلامة المستخدمين الآخرين للطريق.

وقال من خلال تخصيص ممرات أو توفير استثناءات من بعض القوانين المرورية، يتيح هذا النظام للأطباء الوصول إلى المستشفيات بسرعة وبدون تأخير نتيجة الازدحام المروري، ما يسهم في تعزيز الاستجابة السريعة للحالات الطارئة وتحسين الرعاية الصحية بشكل عام.

وأوضح أن الخدمة أطلقها الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، انطلاقاً من توجيهات القيادة الرشيدة، والذي يعكس التزام الحكومة بتحسين جودة الحياة للمواطنين والمقيمين في دولة الإمارات، تلبية احتياجات وتوقعات المتعاملين وتحقيق سعادتهم هو هدف أساسي لتطوير الخدمات الحكومية، وتبنّي الأفكار الابتكارية واستجابة لمتطلبات المجتمع يساهم في تحقيق هذا الهدف.

وأضاف العقيد محمد عبد الله المهيري، مدير إدارة مركز القيادة والسيطرة بإدارة عمليات شرطة دبي، أن الخدمة يتم تطبيقها في المستشفيات أو الجهات الصحية المعتمدة لاستقبال المرضى التي تستدعى حالتهم الصحية لاستجابة سريعة من الأطباء، أو في الحالات الطبية الطارئة أو الحظر الجزئي أو العام، أو في حالات الازدحام المروري أو عرقلة حركة السير أو عند استدعاء الطبيب من إمارة إلى أخرى.

وأشار إلى أن هناك عدداً من الاشتراطات التي يجب توافرها لدى الطبيب للحصول على الترخيص باستخدام خدمة «بن وريقة» منها: «أن يكون الطبيب من بين التخصصات الطبية المدرجة في نظام الخدمة، كما يجب عليه اجتياز الدورة التدريبية المعتمدة من قبل وزارة الداخلية، ومن ثم الحصول على تصريح الموافقة باستخدام الخدمة، علماً بأنه يجب أن يكون الطبيب حاصل على ترخيص طبي ساري المفعول في دولة الإمارات العربية المتحدة.

والجدير بالذكر ان هذه الخدمة سُميت بهذا الاسم نسبة إلى (سعيد بن وريقة العامري) أحد مرافقي المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن خليفة آل نهيان (زايد الأول)، وهو من المقربين له، وشارك معه في الكثير من المواقف والأحداث، وقد برع «بن وريقة» في الطب الشعبي واشتهر «كطبيب شعبي»، عالج خلالها العديد من أبناء هذا البلد الطيب، وأسهم بعد العناية الإلهية، في إنقاذ حياة الكثير من الأشخاص، وأن إطلاق اسم الخدمة «بن وريقة» يأتي تكريماً لأبناء الوطن الأوائل الذين أسهموا في حماية المجتمع.

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى