أخبارأخبار الإمارات

«بيئة أبوظبي» تُعلن بدء موسم الرعي في الإمارة من 15 مايو إلى 15 أكتوبر

أعلنت هيئة البيئة – أبوظبي بدء موسم الرعي 2024 في الإمارة من 15 مايو إلى 15 أكتوبر، ما يمنح المراعي فرصة للتجدُّد الطبيعي ويضمن استمراريتها للأجيال المقبلة، ويعزِّز التنوُّع البيولوجي واستدامته.

ويندرج ذلك ضمن تطبيق اللائحة التنفيذية للقانون رقم (11) لسنة 2020 بشأن تنظيم الرعي في إمارة أبوظبي التي أصدرتها الهيئة، بتوجيهات من سموّ الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثِّل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس مجلس إدارة هيئة البيئة – أبوظبي، بصفتها السلطة المختصة بشؤون البيئة في إمارة أبوظبي.

وتتولى الهيئة تنفيذ هذا القانون الذي يهدف إلى تنظيم الرعي لحماية المراعي الطبيعية، وتعزيز الممارسات التقليدية المستدامة بالتنسيق مع الجهات المعنية، لحماية المناطق المحمية والموائل الطبيعية الحرجة والحسّاسة.

واستناداً إلى اللائحة، تصدر الهيئة تراخيص لمُلاك ومربّي الثروة الحيوانية لتنظيم نشاط الرعي وجميع الأنشطة المرتبطة به في إمارة أبوظبي. ويُشترَط للحصول على ترخيص الرعي أن يكون المتقدِّم بالطلب من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة، وألا يقلَّ عمره عن 21 عاماً، وأن يكون مقدِّم الطلب لديه شهادة حصر الثروة الحيوانية سارية الصلاحية معتمَدة من هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية.

ويُمكِن لمُلاك ومربّى الثروة الحيوانية التقدُّم بطلب الترخيص إلى الهيئة وفقاً للإجراءات والمتطلبات المحدَّدة، وسداد الرسوم المقرَّرة لذلك. وتشمل المستندات المطلوبة نسخة من بطاقة الهُوية لطالب الترخيص، ونسخة من شهادة حصر ثروة حيوانية معتمَدة وسارية ومسجَّلة في نظام تعريف وتسجيل الحيوانات في الإمارة من الجهات المعنية. ويجب على طالب الترخيص تحديد الأشخاص الذين سيتولون رعاية الثروة الحيوانية وتقديم نسخة من الهُوية الإماراتية الخاصة بكلٍّ منهم.

ويُسمَح للمرخَّص لهم بالرعي في المناطق البرية المفتوحة، والابتعاد عن المحميات والغابات والمناطق السكنية والعسكرية والبترولية والخاصة والطرق والأماكن المحظورة مسافةً لا تقلُّ عن كيلومترين. ويُشترَط عدم ترك الحيوانات ترعى دون مرافقة، والالتزام بالفترة المحدَّدة للرعي في الترخيص.

وعلى الحاصلين على الترخيص بالرعي الالتزام بعدد من الاشتراطات البيئية، وعدم إدخال النباتات أو الحيوانات الدخيلة أو أيَّة مواد ضارة في مناطق الرعي، وعدم قلع النباتات الرعوية أو حرقها أو نقلها أو قطعها أو إتلافها أو احتطابها أو إزالتها أو جمعها أو أيِّ جزء منها في مناطق الرعي، وعدم الإضرار بالتنوُّع البيولوجي أو التسبُّب بأيِّ ضرر لبيئة مناطق الرعي، والتقيُّد بمواسم الرعي المسموح بها. وعلى الحاصلين على الترخيص مراعاة فترات تعليق الرعي التي تحدِّدها الهيئة بالتنسيق مع الجهات المعنية، لضمان استدامة مناطق الرعي. ويُمنَع استخدام الدراجات أو السيارات أو أيِّ نوع من المركبات أو الآليات في مناطق الرعي التي تؤثِّر سلبياً في الغطاء النباتي، ويُمنَع كذلك نقل ترخيص الرعي إلى شخص آخر.

للتقدُّم للحصول على ترخيص، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني لهيئة البيئة – أبوظبي: www.ead.gov.ae.

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى