أخبار الإمارات

بلدية الفجيرة تعتمد أنظمة الإبلاغ المبكر للأمن البيولوجي

قال المدير العام لبلدية الفجيرة، المهندس محمد سيف الأفخم، إن الإمارة تعتمد أنظمة الإبلاغ المبكر للأمن البيولوجي والتنبؤ بالكوارث الطبيعية، بما يتوافق مع المعايير العالمية، بهدف تعزيز منظومة الأمن البيولوجي عبر الاستفادة من التقنيات الحديثة والمتقدمة.

جاء ذلك خلال استقبال الأفخم، وفداً من وزارة التغير المناخي والبيئة، برئاسة وكيل الوزارة المساعد لقطاع المجتمعات المستدامة، المهندسة علياء الهرمودي، بهدف تعزيز التعاون والتكامل المشترك في مجال العمل البيئي، والعمل على مبادرات ومشروعات تكاملية مرتبطة بمجال الكوارث البيئية.

واستعرض الأفخم، أمام الوفد، خطط ومشروعات إدارة النفايات في إمارة الفجيرة، وخطط الاستجابة المحلية التي تتبعها البلدية في هذا المجال، كما استعرض دور البلدية في أنظمة الإبلاغ المبكر للأمن البيولوجي.

وأكد الأفخم أهمية الدور البارز الذي تضطلع به بلدية الفجيرة لخدمة «رؤية الإمارات 2071» و«رؤية إمارة الفجيرة 2040»، بما يتوافق مع رسالتها، ومشاركة تجاربها الرائدة مع مختلف الجهات الحكومية المحلية والاتحادية، لتكون شريكاً فاعلاً في تقدّم الدولة ومساهماً في تحقيق طموحاتها وريادتها في مسيرتها التنموية المستدامة في المجالات كافة.

وأشار إلى أهمية اللقاء مع وفد وزارة التغير المناخي والبيئة، في تبادل الخبرات لتحقيق أفضل النتائج، وفق أفضل المعايير العالمية التي تلبي تحقيق الشراكة والتكاملية في الجهود الوطنية.

المصدر: الإمارات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى