أخبار الإمارات

بـ 4 ألوان.. «الشارقة القرائي» يرسم خارطة النمو العاطفي للصغار

أكدت خبيرة التعامل مع الأطفال، أسماء قدري، أن المشاعر الصعبة التي يمر بها الطفل من حزن وخوف وغضب، وما يتبعها من ردات فعل، ينبغي التعامل معها بحكمة وروية، مشددة على ضرورة أن يكون الآباء والأمهات داعمين لأبنائهم عندما يتعرّضون لمثل تلك المشاعر لا أن يحاولوا إلغاءها، إذ الهدف هو مساعدة الطفل على التعامل مع مشاعره وليس كبتها، لتتعزز قدرته على النمو العاطفي والنفسي.

وتناولت قدري، خلال جلسة نظمت ضمن فعاليات مهرجان الشارقة القرائي للطفل 2024 الذي يصل لمحطته الختامية اليوم، نظرية مبتكرة تصنف المشاعر إلى أربعة نطاقات لونية تعبّر عن مراحل مختلفة من الحالة النفسية، فالنطاق الأزرق يمثل المشاعر المفرحة التي يشعر فيها الطفل بالسرور، بينما يشير الأصفر إلى مشاعر التوتر، ويعتبر بمثابة إشارات تحذيرية تدعو الأهل للتدخل والمساعدة عن طريق الحديث الودود إلى الطفل، إذ هي مرحلة تسبق مرحلة النطاق الأحمر التي يجد الطفل نفسه فيها داخل المشاعر الصعبة، حيث تظهر ردود فعل قد تكون مزعجة وتشير إلى شعوره بالعجز. ولفتت إلى أن النطاق الأخضر يعد بمثابة مرحلة العودة إلى الحالة الطبيعية بعد تجاوز الحالة الحمراء، أو الزرقاء.

المصدر: الإمارات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى